عالمي دولي

الثلاثاء,16 فبراير, 2016
منظمة اليونسيف تعرب عن صدمتها من استهداف النظام الروسي ل4 مستشفيات في سوريا

الشاهد_أعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أمس الإثنين، عن “صدمتها”، إزاء التقارير التي أفادت بالهجوم على 4 مرافق طبية في سوريا، اثنان منها تشرف عليهما المنظمة.

وقالت المنظمة في بيان لها، “اثنتان من الضربات وقعت في إعزاز بحلب، وأخريان في إدلب (شمالي سوريا)، ويقال إن إحدى المستشفيات تم استهدافها أربع مرات بالقصف”.

وتابعت “الإضافة إلى ذلك، هناك تقارير تفيد بأن مدرستين تعرضتا للهجوم في إعزاز (بريف حلب)، حيث لقي 6 أطفال مصرعهم”.

 

وكان مصدر في الدفاع المدني، بمدينة معرة النعمان، في ريف إدلب، قال للأناضول، في وقت سابق اليوم، إن 14 شخصاً قتلوا، وأصيب 23 آخرون، في قصف للطيران النظامي والروسي، على مشفيين اثنين، بالمدين، أحدهما تابع لمنظمة أطباء بلا حدود.

 

وفي إعزاز، أفادت مصادر محلية، أن الطيران الروسي استهدف المدينة، بـ 10 غارات جوية، طالت إحداها محيط مستشفى التوليد والأطفال، وسط المدينة، ما تسبب في أضرار بالمبنى، وإيقاف العمل في المرفق الطبي.