عالمي دولي

الجمعة,3 يونيو, 2016
منظمة التعاون الإسلامي تدعو إلى هدنة بجميع الأراضي السورية في رمضان

الشاهد_طرحت منظمة التعاون الإسلامي، الجمعة، دخول أطراف الأزمة السورية في هدنة ووقف لإطلاق النار في جميع الأراضي السورية خلال شهر رمضان القادم؛ وذلك حقنًا للدماء ولإفساح المجال لتوصيل المساعدات الإنسانية.

وقالت المنظمة التي تتخذ من مدينة جدة السعودية مقرًا لها، في بيان: “الأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي إياد أمين مدني، دعا لهدنة ووقف لإطلاق النار في جميع الأراضي السورية، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وحقناً لدماء السوريين، وللتخفيف من معاناتهم وظروفهم الصعبة”.

وجاءت الدعوة أيضًا “لإفساح المجال أمام منظمات الإغاثة، للقيام بواجباتها في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة، للمناطق المنكوبة في جميع الأراضي السورية”.

وناشد الأمين العام، الأطراف والقوى الإقليمية والدولية الفاعلة المعنية بمجريات الأزمة السورية، إلى دعم هذا النداء، والضغط على الحكومة السورية وجميع الأطراف العسكرية المتحاربة على الالتزام بإعلان هدنة لوقف جميع العمليات العسكرية، تشكل أساساً لوقف دائم لإطلاق النار في المستقبل، بحسب البيان.

وأضاف مدني أن “حلول هذا الشهر الفضيل، مناسبة دينية هامة لها رمزيتها المقدسة، وهي أيضاً مناسبة لنبذ العنف، وتأكيد قيم الإسلام السمحة، ومبادئه كدين للرحمة والتآزر والتضامن بين المسلمين، وتوحيد الكلمة والسعي لحل الخلافات بالطرق السلمية”.