نقابات

الجمعة,22 يناير, 2016
منظمة الأعراف تنبه من خطورة محاولات استغلال الإحتجاجات السلمية

الشاهد _ أكّد الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية على حق شباب تونس في المطالبة بالتشغيل وعلى حق كل الجهات في المطالبة بالتنمية وبتوفير مقومات العيش الكريم للتونسيين حيثما كانوا، على حق التونسيين في التظاهر السلمي والتعبير عن مشاغلهم وأرائهم في إطار القانون.

وأعرب بيان صدر عن منظمة الأعراف اليوم الجمعة 22 جانفي عن رفضه وإدانته لكل أشكال العنف والتخريب والاعتداء على مقرات الأمن وعلى الممتلكات العامة والخاصة، منبها من خطورة محاولات استغلال هذه الاحتجاجات من قبل الجماعات المتطرفة والمهربين والمنحرفين للمساس من أمن البلاد واستقرارها.

وأكّدت المنظمة أن العنف والفوضى ستكون لهما تداعيات كارثية على التشغيل والتنمية، وأن المحافظة على أمن البلاد واستقرارها تبقى من العناصر الأساسية لدفع الاستثمار وتحسين أداء الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل جديدة.

وشدّد الاتحاد على وجوب أن تتحمل كل الجهات من حكومة وإدارة وأحزاب سياسية ومنظمات وطنية ومجتمع مدني مسؤولياتها في هذا الظرف الحساس الذي تمر به البلاد ، معربا عن استعداده الكامل للمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة لقضايا التشغيل والتنمية ودفع الاستثمار.