سياسة

السبت,7 مايو, 2016
منصر: قبول شيبوب باتباع المسار القانوني للعدالة الانتقالية بكل مراحله خطوة تستحق الثناء

الشاهد_ اعتبر عدنان منصر أمين عام حراك تونس الإرادة أن سليم شيبوب قد بدأ مسار العدالة الانتقالية بامضائه اتفاقية صلح مع المكلف بنزاعات الدولة وبواسطة هيئة الحقيقة والكرامة.

وأضاف منصر، في تدوينة نشرها على صفحته الرمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن ما قام به شيبوب تصرف يجب الثناء عليه، مردفا أنه يكفي سليم شيبوب شجاعة رفضه انتظار قانون العفو على جرائم الفساد، أو “قانون المصالحة”كما قد يكون طلب منه .

وأشار الأمين العام لحراك تونس الارادة إلى أن القرار بالخضوع لمسار العدالة الانتقالية قرار شجاع، معتبرا أن الجبناء هم الذين ينتظرون هدايا رئيس الجمهورية ولا ينوون الاعتراف بما نسب إليهم من جرائم في حق المال العام وفق قوله.

و اختتم منصر تدوينته بقوله ” أن تكون فاسدا وجبانا يعني أنه لا أمل مطلقا في أن تكون يوما ما مواطنا وأنك ستعيد الكرة عندما تسنح لك الفرصة ”.