أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,6 يوليو, 2015
منسق حقوق الإنسان و آخر وزير تربية للمخلوع مديرا للمعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية

الشاهد_بعد أن غادره منذ أشهر فريق الباحثين و الجامعيين الذين تولوا الإشراف عليه و العمل تحت إطاره طيلة السنوات التي قضاها المنصف المرزوقي في قصر قرطاج أعلنت رئاسة الجمهورية التونسية عن تعيين حاتم بن سالم مديرا للمعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية و هي مؤسسة بحثية تابعة للرئاسة.

و حاتم بن سالم في الواقع ليس إسما غريبا على المشهد التونسي و خاصة المشهد السياسي بإعتباره قد تولى في عهد المخلوع عدة مناصب حساسة و مهمة أهمها سفيرا لتونس لدى السينغال و غينيا و غمبيا و تركيا ليتولى بعد ذلك منصب المنسق العام لحقوق الإنسان بوزارة العدل و حقوق الإنسان ثم كاتب دولة لدى وزير الخارجية لينهي مهامه وزيرا للتربية و التكوين في حكومة محمد الغنوشي منذ أوت 2008 إلى حين هروب المخلوع زين العابدين بن علي و هو في الاصل حامل لدكتوراه دولة في العلوم الإقتصادية و السياسية.


حاتم بن سالم أحد الوجوه المقربة جدا من نداء تونس و يحظى بمكانة خاصة لدى قيادة الحزب تربطه علاقة قرابة عائلية بأحد أبرز الوجوه الإعلامية الإقتصادية التي روجت كثيرا لخطاب الأزمة و رفض القروض طيلة فترة حكم الترويكا ثم عادت لتباركها بفائض أكبر في فترة حكم التكنوقراط مهدي جمعة و مع بدايات تولي حكومة الصيد تسيير شؤون البلاد قبل أن يختفي من المشهد الإعلامي كما كثير من الاسماء التي تبدو مهمتها قد إنتهت بإمضاء حركة النهضة على خارطة طريق الحوار الوطني و مغادرة الترويكا للسلطة طوعا سعيا إلى أكبر قدر من التوافق السياسي الذي يجنب البلاد مآلات التجاذبات السياسية الخطيرة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.