سياسة

الأحد,26 يونيو, 2016
منذر الشارني: ممارسة التعذيب والعنف يساهمان في تغذية الإرهاب

الشاهد_ اعتبر منذر الشارني، الكاتب العام للمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب، أن ممارسة التعذيب والعنف يساهمان في تغذية الإرهاب و إيجاد مبررات وتعلات للارهابيين.

واضاف الشارني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء على هامش لقاء أقامته المنظمة، أمس السبت، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع ضحايا التعذيب، الموافق ليوم 26 جوان من كل سنة، ان “احترام حقوق الانسان يعد من بين الاسلحة، التي يجب على الدولة ان تستغلها في حربها ضد هذه الظاهرة “.

وحسب الشارني فان منظمته تلقت في 2015 و2016 معدل شكايتين او اكثر في الشهر الواحد لافراد و عائلات متهمين او موقوفين على ذمة قضايا ارهابية.

وتتمثل التجاوزات المرتكبة من قبل الاجهزة الامنية في علاقة بقضايا الارهاب في عدم اعلام عائلات الموقوفين وهو ما يتعارض مع القانون اضافة الى تعذيب الموقوفين الى جانب المعاملة “التمييزية” تجاه العائلات عند زيارة الابناء.

واشار الى ان الامر بلغ في بعض الاحيان الى حد تسليط ما اسماه بـ”العقوبات الجماعية” ضد هذه العائلات او افراد منها وذلك فقط بسبب تورط احد ذويهم في جرائم ارهابية.