قضايا وحوادث

الأربعاء,13 يوليو, 2016
منحوا ابنتهم 4 أسماء في آن واحد إرضاء للجميع.. وهذه هي النتيجة

الشاهد_ “إيدا شبنام غوزدا نور” عندما تُذكر هذه الأسماء يظنها الجميع في تركيا أسماء مختلفة لأربع فتيات لم يُفصل بينهن بعلامات التنقيط، لكن الحقيقة أن جميعها اسم واحد لفتاة تركية أراد والديها إرضاء جميع أذواق أقاربهما فمنحها هذا الاسم الطويل.

بدأت القصة كما نقلت صحيفة “يني شفق” التركية في محافظة أضنة جنوب تركيا قبل 30 عاماً عندما رُزق فني الكهرباء صفا بطفلته الأولى التي انتظرها طويلاً من زوجته ربة المنزل ميلهات.

تقول الفتاة صاحبة الاسم الغريب التي تدرس الصحافة في إحدى الجامعات التركية، إن أمها أحبت اسم إيدا كثيراً، بينما فضل والدها اسم شبنام وأصر على منحها إياه، في حين كان لعمها رأي آخر حينما اقترح اسم غوزدا، قبل أن يُصعب صديق والدها المهمة باقتراحه اسم نور، لتقرر العائلة فيما بعد إرضاء الجميع وتمنحها الأسماء الأربعة.

البطاقة الشخصية

وتضيف إيدا: “أجد نفسي مجبرة دائماً على سرد قصتي خصوصاً عندما ألتقي بأصدقاء جدد، فهم لا يصدقون ما أخبرهم به ويصّرون على رؤية بطاقتي الشخصية”.

وتؤكد إيدا أنها تعودت على التعامل مع هذه القصة، لكن المشكلة الحقيقية التي تواجهها تتمثل في صعوبة كتابة اسمها على أوراق الامتحانات وفي الأوراق الرسمية.

وتتابع: “يفكّرون كثيراً بماذا ينادونني بعضهم يحبذ مناداتي إيدا، وبعضهم الآخر شبنام، لكني أخبرهم دائماً بتفضيلي اسم غوزدا”.