أخبــار محلية

الثلاثاء,29 ديسمبر, 2015
منتدى الحقوق الإقتصادية والاجتماعية يؤكد على أهمية مشروع التنمية الجهوية والمجتمع المدني في تسريع المشاريع المعطلة

الشاهد _ عقد منتدى الحقوق الإقتصادية والإجتماعية صباح امس الاثنين ندوة صحفية حول  مشروع التنمية الجهوية والمجتمع المدني الذي يشرف عليه المنتدى بالإشتراك مع منظمة أوكسفام حول اهمية العمل الجمعياتي في النهوض بالتنمية المحلية و الجهوية باعتبارها ركيزة من الركائز الاساسية لتحقيق التنمية .

 

وبين ماهر الحنين عضو الهيئة المديرة للمنتدى الاجتماعي والاقتصادي في تصريح لموقع الشاهد أن 35 جمعية عملت ضمن مشروع التنمية في الجهات على 4 جهات و هي المنستير و القصرين و قفصة و سليانة من طرف على امتداد 6 اشهر، مكنها من الخروج بجملة من النتائج لاعداد برنامج تنموي شامل “.

 

ودعا الحنين الجهات المسؤولة الى التعامل بايجابية مع المجتمع المدني الذي لا يزال يواجه عديد الصعوبات للحصول على المعلومات، وباعتبار أنه قادر على تقديم مقترحات للتقدم بها، معتبرا ان “الديمقراطية ليست مركزية بل محلية و جهوية تبنى انطلاقا من الاطار التشريعي و المجتمع المدني لديه دور هام باعتباره قوة ضاغطة “.

 

من جانبه أوضح مدير مشروع التنمية الجهوية والمجتمع المدني أمين الواعر أن مشروع المنتدى حول التنمية الجهوية والمجتمع المدني يهدف الى تغير الواقع التنموي للجهات وايجاد حلول للمشاريع المعطلة، داعيا الى تشريك المجتمع المدني ودسترة مفهوم التشاركية والى التجاوب مع مقترحاته والتفاعل الايجابي معها.

 

وقال الواعر أنّ هناك مشاريع معطلة من سنة 2011 و2012 و2013 والعديد منها لم ينطلق انجازه بعد ومئات الملايين مرصودة لمشاريع لم تنطلق والدولة تواصل عمليات التداين، مطالبا الإدارة والجهات الرسمية بالتفاعل الإيجابي مع مقترحات المجتمع المدني لحل المشاكل المتعلقة بإنجاز المشاريع المعطلة