رياضة

الجمعة,4 سبتمبر, 2015
منتخب تونس يضع اللمسات الأخيرة في مونروفيا قبل مواجهة ليبيريا

الشاهد_وصلت بعثة منتخب تونس لكرة القدم الى مونروفيا استعدادا لمباراة الغد ضد ليبيريا في اطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لتصفيات كاس افريقيا للأمم 2017، واستغرقت الرحلة الخاصة من تونس الى مونروفيا 5 ساعات ونصف.

وسيجري نسور قرطاج الجمعة الحصة التدريبية الوحيدة على ملعب انطوانات توبمان الذي سيحتضن السبت اللقاء.

وتجدر الإشارة الى ان هذا الملعب يتسع الى 15 الف متفرج كما ان ارضيته من العشب الاصطناعي من الجيل الرابع.

وبعد الحصة  التدريبية سينعقد الاجتماع الفني الذي يسبق المباراة والذي يحضره ممثلون عن منتخب تونس وممثلون عن منتخب ليبيريا  بالاضافة الى طاقم التحكيم ومراقب المباراة.

لاعبو منتخب تونس يحدوهم إصرار على كسب اللقاء مثلما اكد الحارس ايمن البلبولي والذي أشار الى ان الظروف الطيبة داخل المجموعة واللحمة المتواجدة بين كل اللاعبين دون استثناء ستجعلهم يدخلون المباراة بمعنويات مرتفعة وأضاف البلبولي الذي سيحرس السبت شباك نسور قرطاج امام ليبيريا: “جئنا الى مونروفيا من اجل الانتصار وحصد ثلاثة نقاط كاملة لمواصلة تصدر المجموعة وبحول الله سنحقق ذلك وسنثبت بان منتخبنا في صحة جيدة”.

وحسب التدريبات  الأخيرة التي اجراها منتخب تونس فان المدير الفني الفرنسي ـ البولندي هنري كاسبارتشاك ينوي لعب ورقة الهجوم الكلي غدا للعودة الى تونس بنقاط الفوز .



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.