أهم المقالات في الشاهد

السبت,16 يناير, 2016
ممتلكات المخلوع المصادرة….ثروة هائلة للدولة مصيرها الإتلاف

الشاهد_بالتزامن مع الذكرى الخامسة لهروب المخلوع و عدد من أفراد منظومته الإقتصاديّة المافياويّة التي لا تخرج عن عائلته و عالة أصهاره نشرت إحدى الإذاعات التونسيّة ألوم صور خاص بالسيارات التي تمّت مصادرتها لفائدة المجموعة الوطنية من ممتلكات العائلة الحاكمة و هي في وضعيّة مزرية إلى أبعد الحدود حتّى صارت في شبه إتلاف تام نتيجة غياب الصيانة و أشياء أخرى.

 

كان ينتظر أن تضمن الأملاك المصادرة من سيارات و عقارات و شركات على ذمة المخلوع و عالته عائدات كبيرة لخرينة الدولة التي تشكو من عجز كبير خاصة في ظل الأزمة المالية و الإقتصادية الخانقة التي تعصف بالبلاد عموما و زادت الضربات الإرهابية الغادرة من تعميقها، و لكن و عوض إستغلال هذه “الثروة الهائلة” تظهر الصور أن هذه الممتلكات العينيّة قد أصبحت بدون قيمة و أن التعهّد بها على مصالح أملاك الدولة و الاملاك المصادرة لم يكن بالشكل الأنسب و لا المناسب.

 

 

أيّا كانت الأسباب التي أتلفت بموجبها هذه الممتلكات العينية فإنّ الصيانة و التعهّد بالمحافظة عليها تبقى مهمّة الدولة و قد وجب التسريع في التفويت في مثل هذه الممتلكات و ممتلكات أخرى مصادرة لا فقط لإنعاش خرينة الدولة التي تعاني في السنوات الأخيرة فحسب بل حتّى تحافظ هذه الممتلكات المتنوعة على مردوديتها و قيمتها و تعود إلى الدولة بالمنفعة عوض أن تتلف و تدمّر كليا لسبب أو لآخر.