عالمي دولي

الثلاثاء,7 يونيو, 2016
ملكة جمال امريكا: افضل قراراتي هو انضمامي للجيش وساذهب للعراق لو طلب اوباما ذلك مني

الشاهد_شكّل تتويج ملكة الولايات المتحدة الامريكية ليل الأحد ـ الإثنين مفاجأة لكثيرين، إذ إنّ الشابة ديشونا باربر التي تبلغ من العمر 26 عاماً، تجمع بين الجمال والعقل والقوة. فباربر، الملكة المنتخبة، تعمل محللة في مجال تكنولوجيا المعلومات في وزارة التجارة الامريكية في واشنطن، كما أنّها قائدة لوجستية لوحدة عسكرية في ماريلاند.

وباربر، بعد اعتبارها أنّ جنس الشخص لا يحدّ من قدراته في بلادها الولايات المتحدة الامريكية، رداً على سؤال عن مشاركة المرأة في القتال، توجت ملكة، وهي لا تختلف كثيراً عن أفراد عائلتها، إذ أنّ والدتها ووالدها وشقيقها وشقيقتها، خدموا جميعاً في الجيش.

وتؤكد باربر، الاحتياطية في الجيش، أنّها ستأخذ إجازة تعيد خلالها ترتيب أولياتها، مشيرةً إلى أنّها ستستخدم لقبها لدعم قضايا قدامي المحاربين، داعية في الوقت نفسه المرشحين للرئاسة الامريكية، بمن فيهم دونالد ترامب، إلى صب اهتماماتهم على مسائل أكثر أهمية.

وعن انخراطها في صفوف الجيش، تقول باربر إنّه “أفضل قرار اتخذته في حياتها”، مؤكدة أنّها ستذهب للمشاركة في الحرب في العراق، لو طلب منها رئيسها باراك أوباما ذلك. وتؤكد “سأذهب بلمح البصر”، مضيفة: “لهذا السبب انخرضت في صفوف الجيش منذ 10 أعوام، وما زلت مصرة على هذا الالتزام حتى يومنا هذا”.

وهي في سن الـ17 عاماً، أتمّت باربر برنامج “هيئة تدريب ضباط الاحتياط” في الجامعة وانتدبت لتصبح ضابطة في الجيش في العام 2011، علماً أنّها تخرجت من جامعة فيرجينيا حائزة على شهادة في إدارة الأعمال.