أخبــار محلية

الخميس,19 نوفمبر, 2015
مكالمة هاتفية جنّبت تونس عمليّة ارهابية في شارع الثورة

الشاهد_“وداعا سنلتقي في الآخرة” هذا ما قاله الانتحاري “م.ا” لشقيقته مضيفا انه قرر تفجير نفسه واثر انتهاء المكالمة اتصلت شقيقته بغرفة العمليات بوزارة الداخلية بفحوى المحادثة الهاتفية التي جمعتها باخيها الذي لم تره منذ اشهر بعد ان اختفى عن الانظار.

اثر ذلك قامت غرفة العمليات التابعة لوزارة الداخلية بتتبع المكالمة وتحليل رسالتها فتأكدت من صحتها ومن تواجد هذا الشخص في شارع شارل ديغول بالعاصمة، ما جعل الوحدات الامنية تنتشر بسرعة على كامل مستوى شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

الانتشار السريع لوحدات الامن جعل الارهابي يختفي عن الانظار في شارع ديغول مستغلا تواجد عدد كبير من المارة، بعد ان خطط لتفجير نفسه داخل سيارة في شارع الحبيب بورقيبة لكنه قرر في اخر لحظة الاتصال بشقيقته.