عالمي دولي

السبت,26 مارس, 2016
مقتل واعتقال وفقدان اكثر من 50 موظفا من الامم المتحدة في النزاع السوري

الشاهد_فقدت الامم المتحدة خلال خمس سنوات من النزاع في سوريا اكثر من 50 موظفا بين قتيل ومعتقل او في عداد المفقودين، كما افاد مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية اليوم الجمعة.

 

وبمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع المعتقلين والمفقودين من موظفي الامم المتحدة، اصدرت المنظمة الدولية بيانا يؤكد ان “عدد موظفي الامم المتحدة المحتجزين او المفقودين 35 موظفا، اغلبهم من موظفي وكالة الاونروا”، وفق فرانس برس .

 

و اضاف البيان انه منذ بداية الازمة في سوريا في مارس  2011، “فقد 17 موظفا من الامم المتحدة، بالاضافة الى 53 موظفا ومتطوعا من الهلال الاحمر العربي السوري وثمانية موظفين من جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني حياتهم”. ويضاف الى هؤلاء “مئات العاملين في المجال الطبي”.

 

وقال كيفن كينيدي، المنسق الاقليمي للشؤون الانسانية للازمة السورية، “انه واقع مروع وقاتم. هؤلاء الاشخاص ليسوا مجرد ارقام. لديهم حياة، وقصص وعائلات واصدقاء”، قائلا أنه “يجب على جميع اطراف النزاع في سوريا حماية سلامة وامن العاملين في المجال الانساني واحترام امتيازاتهم وحصانتهم وحمايتهم من اوقات النزاع”.

 

وتابع كينيدي “نطالب جميع اطراف النزاع بالافراج الفوري وغير المشروط عن الزملاء الذين لا زالوا رهن الاحتجاز والكشف عن مصير اولئك الذين ما زالوا في عداد المفقودين” .