عالمي عربي

الثلاثاء,29 مارس, 2016
مقتل قائد مليشيا تركية تقاتل إلى جانب نظام الأسد في تركيا

الشاهد_أفادت مصادر إعلامية عربية بمقتل معراج أورال -المعروف باسم علي الكيالي- قائد ما يسمى المقاومة السورية لتحرير لواء إسكندرون خلال معارك مع فصائل المعارضة السورية في ريف اللاذقية على الساحل السوري.

ويقف معراج أورال خلف عدة مجازر بحق الشعبين السوري والتركي أهمها مجزرة البيضا التابعة لمدينة بانياس في محافظة طرطوس الساحلية السورية وتفجير مدينة الريحانية التركية، وذلك يوم 2 و11 ماي 2013 على التوالي والتي راح ضحيتها عشرات السوريين والأتراك.

وفي تفاصيل مقتل أورال قال الناطق العسكري لحركة أحرار الشام أبو يوسف المهاجر في اتصال مع الجزيرة من جبل الأكراد على الساحل السوري، إن مجموعات الاستطلاع التابعة لحركة أحرار الشام بمنطقة جبل الأكراد رصدت حركة آليات كثيفة لضباط النظام والمليشيات التابعة لها على قمة جبل النبي يونس، من بينها سيارات تحمل شعار “المقاومة السورية لتحرير لواء إسكندرون”.

وأشار المهاجر إلى أن الاجتماع العسكري للنظام كان يهدف إلى التحضير للهجوم على ما تبقى من جبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية.

وأوضح الناطق العسكري لحركة أحرار الشام أن لواء المدفعية بالحركة قصف المنطقة وحقق إصابات مباشرة حيث شوهدت سيارات الإسعاف في المكان وسط فوضى عارمة، مشيرا إلى أن مصادر أحرار الشام داخل مشفى اللاذقية أكدت مقتل أورال بعد إصابته.
وأعرب المهاجر عن أمله بأن يشكل مقتل أورال ضربة “لمجموعته المجرمة” ويحد من تحركها.
وكانت السلطات التركية اتهمت العام الماضي النظام السوري بإقامة معسكرات تدريب وإيواء “للإرهابيين الذين يعيثون في تركيا والمنطقة فساداً وإرهاباً”.