عالمي دولي

الإثنين,8 أغسطس, 2016
مقتل عشرات المحتجين بتظاهرات في إثيوبيا

الشاهد_قتل نحو 50 شخصا خلال اليومين الماضيين في اشتباكات بين الشرطة ومحتجين مناوئين للحكومة في مناطق مختلفة من إثيوبيا.
وشهدت منطقة أروميا احتجاجات وصلت إلى العاصمة أديس أبابا في حدث نادر في البلد الذي تعتبر الحكومة فيه من بين الأكثر قمعا في إفريقيا.
وقال ميريرا غودينا زعيم حزب مؤتمر شعب أروميا “وصلتنا تقارير أن ما بين 48 و50 محتجا قتلوا في أروميا. وربما يكون العدد أكبر، نظرا لارتفاع عدد الجرحى”.
فيما أكد دبلوماسي مقتل 49 شخصا في منطقة أروميا الواقعة غرب-وسط إثيوبيا، وفي أمهرة شمالا.
وكانت الحكومة الإثيوبية قد أعلنت مقتل 7 متظاهرين في مدينة بحر دار عاصمة منطقة أمهرة , وفقا لأسوشيتد برس.
وأغلقت السلطات منذ الجمعة مواقع التواصل الاجتماعي التي تعتبر القناة الرئيسية للنشطاء للدعوة إلى مثل هذه الاحتجاجات, بزعم أن “عناصر مناهضة للسلام” تعمل من خارج البلاد مدعومة بنشطاء الإنترنت تقف وراء العنف.
وأفاد شهود بأن شرطة مكافحة الشغب استخدمت القوة، السبت، الماضي، لتفريق مئات المتظاهرين في العاصمة أديس أبابا.