أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,26 يناير, 2016
مقترح عقد حوار وطني حول التشغيل…تعبير عن الإستعداد للمساهمة في إيجاد حلول من الشغيلة و الأعراف

الشاهد_مثلت الأزمة الإقتصادية و الإجتماعية التي تفاقمت بتفاقم ظاهرة البطالة و التهميش و غياب العدالة الإجتماعيّة محور الحديث الرئيسي في الأيام الأخيرة بتونس على خلفية موجة عارمة من التحرّكات الإحتجاجيّة التي إنطلقت من ولاية القصرين و طالت عدّة ولايات أخرى و شهدت في أكثر من مكان خروجا عن السلمية إلى عمليات حرق و نهب و سرقة.

 

تفاعلا مع عودة الملف الإجتماعي بقوة مع إرتفاع حالة التوتر و إمتداد الحركة الإحتجاجية المترامية إجتمعت تنسيقية الإئتلاف الحكومي و أصدرت بيانا رسميا دعت فيه إلى حوار وطني حول التشغيل و ذلك مباشرة بعد دعوة الإتحاد العام التونسي للشغل قبلها بيومين إلى حوار وطني إجتماعي قال الأمين العام حسين العباسي أنه سيدعو إليه كل الفاعلين السياسيين و الإجتماعيين للخروج من الأزمة الخانقة و تجنيب البلاد خطر إنفجار إجتماعي وصفه بالقريب في أكثر من مناسبة.

 

المكتب التنفيذي والمجلس الاداري للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عبروا هم أيضا عن وعي اصحاب المؤسسات بدقة الظرف الذي تمر به البلاد واستعدادهم للمساهمة في ايجاد الحلول الكفيلة بدفع الاستثمار وخلق فرص التشغيل خاصة في المناطق الداخلية المحرومة مشدّدين بالخصوص على وجوب الاسراع بالقيام بالإصلاحات الضرورية التي يتطلبها الاقتصاد الوطني والكفيلة بدفع التنمية والاستثمار وفق بلاغ للاتحاد الثلاثاء. وذكروا بأن الاتحاد الذي سبق وأن تقدم بالعديد من المقترحات العملية في هذا الشأن يبقى على استعداد كامل لمواصلة الجهود من أجل أن تتجاوز تونس هذه المرحلة الصعبة وتجد الحلول المناسبة للمشاكل التنموية الراهنة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.