عالمي دولي

السبت,16 يناير, 2016
مقال استقصائي يكشف تعاون النظام السوري مع المخابرات الأمريكية واسرائيل!!

الشاهد_نشر الصحفي الأمريكي سيمور هيرش المعروف بمقالاته الاستقصائية مقالا في الصحف البريطانية أثار ضجة كبيرة نظرا لكشفه تعاون النظام السوري مع المخابرات المركزية منذ 2013،اذ كشفت المخابرات لإدارة الرئيس أوباما أن بديل نظام الأسد ستكون الجماعات الجهادية التي تهدد اسرائيل جذريا وان هذه الجماعات هدفها سيكون الهجوم على اسرائيل من خلال جبهة الجولان وان هذه الجماعات قادرة على الحاق الضرر باسرائيل خاصة في ظل توفر أسلحة نوعية واعتمادها على العمليات الانتحارية التي تسبب دمارا هائلا . غير أن الرئيس أوباما وادارته رفضوا نصائح المخابرات والجنرال ديمبسي مفضلين دعم المعارضة المعتدلة والاطاحة بالنظام زتكوين نظام ديمقراطي بديل له ، وهنا تلاعبت المخابرات بالمسألة عبر مد معلومات هامة عن المعارضة وتسليحها ومواقعها لجيوش صديقة مثل المانيا وروسيا واسرائيل وهي بدورها تنقل لجيش الأسد الذي يقوم عبر هذه المعلومات والخرائط بضرب المعارضة وتحقيق تقدم ميداني .

 


وقد أثار مقال هيرش ضجة واسعة داخل ادارة أوباما لأنها تبرز تحايل المخابرات على البيت الأبيض والقيام بعمليات خلفية.