عالمي عربي

الخميس,16 يونيو, 2016
مقاتلات روسية تستهدف شمالي حلب بالقنابل الفوسفورية والفراغية

الشاهد_ شنّت مقاتلات تابعة لسلاح الجو الروسي، غارات بقنابل فوسفورية وفراغية، استهدفت خلالها مستشفى ومصنعاً للأدوية داخل المناطق الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة في شمال محافظة حلب.

وأوضحت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أنّ المقاتلات الروسية استهدفت مساء الأربعاء، بالقنابل الفوسفورية، مستشفى بلدة عندان، شمالي حلب، وألقت القنابل الفراغية على مصنع آسيا للأدوية في بلدة كفر حمرة، الأمر الذي ألحق أضرار كبيرة بهما.

وأفادت المصادر أنّ المقاتلات الروسية تكثّف غاراتها خلال الأيام الاخيرة، على طريق كاستيلو ومنطقة حندارات اللتان تعتبران المنفذ الوحيد لحلب باتجاه محافظة إدلب الشمالية.

كما نفذت المقاتلات الروسية غارات عدة على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية داخل مدينة حلب، فيما لم يرد بعد، أنباء موثوقة عن القتلى والمصابين.

ومنذ 15 يوم، تنفذ المقاتلات الروسية غارات مكثفة على المناطق الخاضعة تحت سيطرة المعارضة السورية في محافظة حلب ومحيطها، وتستهدف خلالها، المستشفيات، والمدارس، والأسواق الشعبية، ومقرات الدفاع المدني.

واعتادت قوات المعارضة السورية على التفريق بين غارات طائرات النظام السوري التي بدأت استهداف المناطق السكنية منذ بدايات عام 2012، وبين الطائرات الروسية التي بدأت غاراتها في 30 سبتمبر 2015.