أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,22 أبريل, 2016
مفارقة…علاقة النهضة بالحزب الشيوعي الصيني أوطد من علاقتها بالأحزاب الشيوعيّة العربيّة

الشاهد_إنطلق أمس و يتواصل إلى اليوم بمدينة “ينتشوان” بمنطقة “نينغشيا” الصينية مؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني و الأحزاب العربية بمشاركة 30 حزب سياسي عربي وقد أعلن رئيس دائرة العلاقات الخارجية للحزب الشيوعي الصيني “سونغ تاو” عن رغبته في تعزيز العلاقات الصينية العربية مشيرا الى دور الأحزاب السياسية العربية في الدفع بهذه العلاقات اقتصاديا و تجاريا مؤكدا على أهمية اقامة علاقات تعاون استراتيجية للتعاون الشامل و التنمية المشتركة بين الجانبين.

 

قد يبدو خبر هذا المؤتمر عاديّا جدّا للوهلة الأولى مقارنة بسيطة بينه و بين المؤتمرات و الندوات و المناشط التي تقوم بها الأحزاب ذات المرجعية الشيوعية في العالم العربي الذي يشارك منه 30 حزبا في هذا المؤتمر متناقضة تماما مع الفكرة الرئيسية و التوجه العام لهذا المؤتمر نفسه ففي تونس مثلا لا تدعوا الأحزاب الشيوعيّة الأحزاب الإسلاميّة لمؤتمراتها في حين يشارك وفد من حركة النهضة في هذا المؤتمر.

 

في جانب آخر تصرّ الأحزاب اليسارية عموما و الشيوعية خصوصا في المنطقة العربيّة على إعتبار نفسها في صراع مباشر و معلن مع الإسلاميين بكلّ تياراتهم و تنظيماتهم بما جعلهم في بعض الأحيان حتّى يتحالفون مع من يفترض أن يكون التناقض معهم رئيسيّا نزولا عند الجدل الماركسي و يستحضرون هذه الأحزاب و منها حركة النهضة باعتبارها داعية لـ”الفاشية الدينيّة” فهل أنّ الحزب الشيوعي الصيني بصدد التطبيع مع النهضة و الإسلاميين أم أن الأحزاب الشيوعيّة العربيّة و التونسيّة خصوصا تخلّت عن شيوعيّتها؟