الرئيسية الأولى

السبت,20 فبراير, 2016
مفاجأة في توزيع خارطة قتلى صبراطة

الشاهد _ بمراجعة للائحة القتلى في الهجوم الأمريكي الذي استهدف أحد المنازل في مدينة صبراطة الليبية وبعيدا عن الجهوية المقيتة ، نجد أنفسنا أمام مفاجأة باغتت فقط أصحاب الرهانات المغلوطة ، حيث تبين بطلان المهاترات التي أطلقها البعض حول مركزية الإرهاب والمناطق الداخلية كبؤرة لتفريخه ، كان آخرهم تصريح لاعب مستقبل المرسى نزار العمري وأشارات بعض الإعلاميين المشينة والمخلة بأبسط أبجديات الوطنية التي تقتضي الإبتعاد عن تصنيف التوانسة وفق جهاتهم أو ألوانهم أو مستوياتهم الإجتماعية أو أفكارهم ، بمراجعة بسيطة اتضح أن الإسطوانة المشروخة التي طالما اجتروها ليست سليمة ، وأن الإرهاب غير متمركز في مناطق بعينها ، وذلك من خلال فحص اللائحة التي تضم وفق الأخبار الأولية “نخبة” دواعش تونس .


إذا استثنينا بن قردان الحدودية وإلتحام العديد من شبابها بليبيا وسهولة تدفقهم عليها ومن ثم بناء علاقات واسعة والتأثر بقيادات داعش ، فإن بقية المدن الداخلية كان نصيبها جد متواضع أمام العاصمة وبنزرت وبن عروس الجهات التي احتلت نصيب الأسد في اللائحة المفرج عنها والتي نشرتها العديد من المواقع الإعلامية ، وذلك إلى جانب جهات أخرى منها منزل بورقيبة و صفاقس والمهدية وأريانة والقيروان وغيرهم ، هذه الأرقام كفيلة بردع من تحدثوا عن غول المناطق الداخلية المخيف وتقسيم تونس إلى جهات منتجة للملائكة وأخرى للشياطين ، علينا أن نقلع عن ثقافة النعرات ورمي المسؤولية بعيدا عن باحة المناطق الثرية أو المنتعشة والزج بها أين حط الفقر رحاله ونشر الحرمان سلطانه ، وعلينا أن نتوقف عن تجزئة الشعور الوطني ، فنحن أمام ظاهرة معقدة تحكمها مجموعة من العوامل على رأسها الشعور بالاضطهاد الإجتماعي والديني والفكري والمادي والمعنوي ، إلى جانب العديد من العوامل الأخرى التي يجب أن ينكب عليها الجميع بخلفية نظيفة ومعقمة ضد التوظيف الرخيس .

نصرالدين السويلمي



رأيان على “مفاجأة في توزيع خارطة قتلى صبراطة”

  1. انظر القائمة الاول هو معز الفزاني المطلوب للداخلية و رقم26هو ابو عياض …و قبله احمد الرويسي الذي مات في احداث سابقة ،بما يفسّر أنّها مغلوطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.