عالمي دولي

الجمعة,15 يناير, 2016
معلمة أمريكية تكتب رسالة إلى أوباما.. والمفاجأة!

الشاهد_الرئيس الأمريكي، باراك أوباما أمضى ساعة مع الزوجين، لكن المثير في الأمر أن الزيارة كانت بسبب ليلة بلا نوم قبل عام وهذا البريد الألكتروني.

ربما لم يسبق لضيف بهذه الأهمية أن دخل من قبل لمنزل هذه السيدة الأمريكية.
ليزا مارتن وعائلتها كان لديهم فقط خمسة أيام للتحضير لزيارة من نوع آخر.
“لم أشعر أن الأمر حقيقي حتى اتصل عناصر حماية الرئيس يوم الثلاثاء، وكان علي الإعداد لوصوله.”


الرئيس الأمريكي، باراك أوباما أمضى ساعة مع الزوجين، لكن المثير في الأمر أن الزيارة كانت بسبب ليلة بلا نوم قبل عام وهذا البريد الألكتروني، الذي قالت فيه إنها تعيل ابنها ولكنها لاتستطيع أن تضمن له مستقبله، منهية الرسالة بعبارة مجرد معلمة لغة إنجليزية في مدرسة ثانوية تكتب بريداً للرئيس في الساعة الرابعة صباحا”.

 

ولكن المفاجأة كانت في أبريل الماضي، حيث تلقت السيدة رداً على الرسالة، كما طلب منها تقديم الرئيس الأمريكي للحضور خلال زيارته لمدينة أوماها.

” قالوا لي إن الرئيس مجرد رجل عادي وعلي معاملته وكأنه صديق أتى إلى منزلي لزيارتي، وهذا حقا ما هو عليه.”
ويبدو أن هذا الشاب العادي منح العائلة البسيطة يوماً ستتذكره طوال حياتها ….
وتقول المعلمة إن الحدث يشكل درساً لطلابها.

“يمكنهم التغيير … فقط عليهم الكلام.”
وبرأيها قد تكون قوة الكلمات أحيانا مسموعة، كما حدث معها مؤخراً