قضايا وحوادث

الخميس,8 أكتوبر, 2015
معطيات جديدة يكشفها الزّوج حول جريمة القتل البشعة بصفاقس

الشاهد_شهدت ولاية صفاقس جريمة بشعة، حيث أقدم رجل على قتل زوجته بساطور و إخراج أمعائها ثم لاذ بالفرار.
و قد تمّ إيقاف الزوج القاتل، إثر حملة تفتيش أمنية واسعة قُرابة الساعة الرابعة صباحا من يوم الأربعاء، من قِبل وحدات الأمن بصفاقس بمنطقة البدراني طريق قابس كلم 05 صفاقس.
و أفادت عائلتا الضحية و القاتل بتفاصيل حياة الزوجين قبل هذه الحادثة، إذ أنهم تزوجوا بعض عن قصة حب، ليدوم زواجهما لـ14 سنة أثمّر طفلين، ولد و بنت، مؤكدين أنّ حياتهم لم تدخل فيها أي توترات بدليل صورهم الحميمة مع بعضهما، إلى جانب تدوية كتبها الزوج على صفحته الخاصة بالفايسبوك سنة 2014، يُقّر فيها بأنه “أسعد زوج في العالم”.
و أضافت ذات الشهود أنّ العلاقة الزوجية بين حمادي الرايس وهو رجل أعمال و زوجته عزيزة بن شرادة قد دخلت فيها بعض التوترات مؤخرا، و ذلك بسبب إفراط حمادي الشديد في الشرب، مما جعل الزوجة تطلب الطلاق لكن الزوج رفض بشدة وهددها بالقتل إذا حاولت الطلاق منه.
و حين أقدمت الزوجة على البدأ في إجراءات الطلاق، قام حمادي بما هدد به من قبل، حيث أخذ ساطور و توجه لعزيزة ليسدد لها عديد الطعنات في جسدها وخاصة في بطنها إلى أنّ خرجت أمعائها.
هذا و يمثّل القاتل أمام التحقيق لمعرفة ملابسات الجريمة، حيث أنّه أبدى ندمه لإقدامه على هذا الفعل الشنيع و قد برر فعلَهُ أنه كان في حالة سكر شديد وقت إرتكابه للجريمة، مشيرا إلى أنّ ما زاد غليانه في ليلة الحادثة هو حين إتصل بزوجته و عبّر لها عن حبّه الشديد إلا أنها صدته، مخبرة إياه أنها فعلا قد كرهته بسبب إدمانه للخمر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.