مختارات

الخميس,23 يوليو, 2015
معز السيناوي ينفي إشتراط أوباما و ميركل و هولاند مقاومة الفساد للإستثمار في تونس

الشاهد_نفى معز السيناوي الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في تصريح صحفي، ما ذكرته رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين، من اشتراط الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لدى لقائه الأخير برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، مقاومة الفساد وتنقية مناخ الاستثمار في تونس، من أجل استعاد ثقة المستثمر الأمريكي وضمان عودته إلى تونس.

كما اعتبر السيناوي أن تصريحات بن سدرين، مغلوطة لأن لقاء قائد السبسي بأوباما، توج بقرار تشكيل لجنة اقتصادية تونسية – أمريكية من أجل النظر في المشاريع الاقتصادية المشتركة بين البلدين وسبل التعاون الثنائي، خاصة بعد إعلان واشنطن تونس رسميا حليفا مميزا خارج حلف الناتو.


أما فيما يتعلق بتأكيدات بن سدرين، أن فرانسوا هولاند، الرئيس الفرنسي وميركل، المستشارة الألمانية، فرضا شروطا لدفع نسق الاستثمار الأوروبي في تونس، فقد أوضح السيناوي أن الحبيب الصيد، رئيس الحكومة، قد تباحث مع ميركل وهولاند، خلال زيارته الأخيرة إلى بروكسل، آليات التعاون الاقتصادي بين تونس والاتحاد الأوروبي، دون فرض أي شروط أو طلب أي ضمانات، مشيرا إلى أن دول الاتحاد الأوروبي مازالت تراهن على السوق الاقتصادية التونسية وتتعامل معها بصفة عادية.