سياسة

السبت,24 أكتوبر, 2015
معز الجودي يدعو إلى خوصصة المؤسسات العمومية المفلسة

الشاهد_اتفق الخبراء المشاركون في فعاليات منتدى “وات”، السبت، حول قانون المالية لسنة 2016 على ان هذا الاخير تضمن اجراءات جريئة في اتجاه الاصلاح، بيد انها تبقى غير كافية لتمكين الاقتصاد من رفع التحديات التي يواجهها.

 

وأكد الخبير الإقتصادي معز الجودي، أن نسبة الضغط الجبائي في تونس، المقدرة بنحو 21 بالمائة، “من بين النسب الأعلى في العالم” موضحا أن هذه النسبة من شأنها أن “تحد من الإستهلاك وتعوق الإستثمار”.

 

و اقترح الخبير ،بحسب ما أوردت وات ،في ما يتعلق بالمؤسسات العمومية التي تعاني الإفلاس وتضخ فيها الحكومة سنويا 2.5 مليار دينار، أن تتم خوصصتها جزئيا أو كليا (على غرار اتصالات تونس أو المغازة العامة) ،ونادى بأهمية التنويع في مصادر التمويل، إذا ما ثبت أن بعضها قد يمس بالسيادة الوطنية ويفرض طلبات مجحفة من الممول على غرار الصكوك الإسلامية.

 

وأوصى الجودي بضرورة ترشيد النفقات العمومية وإعداد برنامج لهذا الغرض داعيا الحكومة الى فتح حوار وطني مع شركائها الإجتماعيين (لاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والمجتمع المدني والخبراء) لمناقشة ملف الوظيفة العمومية من زاوية معادلة “النفقات والإنتاجية”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.