الرئيسية الأولى

السبت,21 نوفمبر, 2015
معذرة للشعب التونسي، معذرة لاسماء وحبيبة..معذرة للنقابي لسعد عبيد

الشاهد _لا يستغرب من اقدام بوغلاب وحمزة البلومي على بث اشارة فاحشة يستنكف من استعمالها حتى رواد الحانات ومتعاطي المواد المخدرة ، فقد سبق لنفس القناة ونفس المنشط وضيوفه أن اقدموا على جريمة التلاعب بتصريحات رئيس الجمهورية السابق المنصف المرزوقي وعبثوا بمحتواها بشكل فج وبدائي وكأنهم يقترفون جنايتهم ويؤكدون فعلتهم ويثبتون التهمة عليهم بالدليل في تحدي للقضاء والقانون والدولة ، كانت حركة موغلة في البذاءة اقترفها هؤلاء الذين دلسوا على الشعب ومارسوا الاعلام بالتعاقد مع رجال المال وليس مع اهل القطاع ، وارتضوا ان يسخروا انفسهم على ذمة اجندات قذرة مقابل المال القذز .

 

ملايين من التونسيين شاهدوا اللقطة التي دست ببساطة وسلاسة لتبدو عفوية وغير ذات اهمية ، لقطة مجافية لعاداتنا وتقاليدنا وقيمنا ، مجافية للمنطق والذوق والأخلاق مجافية لأبسط ابجديات الاحترام ، الى جانب كل ذلك هي اساءة بالغة للسيد محمد لسعد عبيد ، وعملية انحياز قذرة للكتائب الحمراء التي تسيطر على الاتحاد العام التونسي للشغل ، من المؤسف ان حمزة البلومي وبوغلاب استعملا الاشارة القذرة رغبة منهم في النيل من منظمة نقابية جديدة والانتصار للمنظمة القديمة التي يحتكرها اليسار منذ عقود طويلة ، لقد نزلت أسهم الاتحاد الى درجة غير مسبوقة ، فاصبح الدفاع عن حظوظه تتم بالاشارات القبيحة وبغلمان اقرب في تركيبتهم للجنس الثالث .

 

الرزيلة الثانية التي اقترفها الغلامان هي طبيعة الاشارة قبل تحويلها الى عمل فاحش ، هي اشارة رابعة وما تعنيه من شهداء ودماء وايتام وارامل ودموع بما تعنيه من فاجعة المجزرة وكارثة المذبحة ووقع السطو على ثورة الاحرار ، اشارة الشهيدة اسماء وحبيبة وهبة ووفاء ومريم وولاء ونهى وأسيا ..اشارة تؤشر الى فتيات في عمر الزهور دكت جماجمهن في ساحات النضال السلمي  يستعملها بوغلاب والبلومي في الفاحشة واشارات القبح والفجور ، يصر هذا الثنائي على ملاحقة اطياف الشهداء الى قبورهم والإساءة اليهم باستعمال الفحش المغلظ ، من أي طينة هذه الحيوانات المنزوعة الضمير والاحساس والشعور ، هذه الضباع المعطوبة ..عزاؤنا الشديد الى بلاد يمشي فوق ترابها مثل هؤلاء الجعلان التي تنتعش في الفضلات وتموت في حقول الورد .

معذرة للشعب التونسي عما فعله السفهاء ، معذرة اسماء وحبيبة وابراهيم وجمال واشرف وايمن ..معذرة للنقابي الشريف محمد لسعد عبيد .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.