أخبــار محلية

الأربعاء,21 أكتوبر, 2015
معدات لمكافحة الجريمة..هبة من ألمانيا لتونس

الشاهد _ خلال حفل انتظم بمقر المدرسة الوطنية لتكوين إطارات الأمن الوطني والشرطة الوطنية بصلامبو، بحضور سفير ألمانيا بتونس أمس الثلاثاء 20 أكتوبر 2015،تسلم وزير الدّاخلية محمد النّاجم الغرسلي خمس سيارات مخبرية متعدّدة الاختصاصات وجهاز تحليل الـADN لفائدة المصالح المعنية بإدارة الشرطة الفنية والعلمية في إطار هبة من الديوان الفدرالي للشرطة العدلية الألمانية الـBKA.

وتأتي هذه الهبة في نطاق برنامج تعاون مع الديوان المذكور منذ سنة 2011، وتعتبر تجسيما للدورات التكوينية التي أمّنها الجانب الألماني للشرطة الفنية والعلمية التونسية وبمثابة تعزيز مهم لقدرات الوزارة في مجال التحقيق في مسرح الجريمة.

وتسلمت تونس في ماي الماضي 50 كاميرا حرارية من برلين لدعم جهودها في مكافحة الارهاب وتعقب الجماعات المسلحة المتحصنة في الجبال والمرتفعات.

وكانت ألمانيا تعهدت في زيارات سابقة هذا العام للرئيس يوآخيم جاوك ووزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير بتقديم مساعدات فنية لتونس لإحكام مراقبتها لحدودها الشرقية مع ليبيا، إضافة إلى دعم جهودها في مكافحة الإرهاب من خلال تزويدها بتجهيزات.

وأثناء زيارتها الى تونس في نهاية جويلية الماضي أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فان دير لاين عن تزويد تونس بعتاد عسكري بقيمة 1.2 مليون يورو.