عالمي دولي

الأحد,3 أبريل, 2016
مضيفات”ايرفرانس” يرفضن ارتداء الحجاب في ايران .. و السبب؟

الشاهد_ رفضت العديد من المضيفات بالخطوط الجوية الفرنسية “إير فرانس” ارتداء الحجاب لدى التوقف بمطار طهران، الذي سيشهد اعتبارا من 17 أفريل الجاري استئناف رحلات الطيران بين العاصمتين الفرنسية والإيرانية بعد فترة توقف دامت ثمانية سنوات.

وكانت شركة إير فرانس قد وزعت منشورا داخليا لمطالبة مضيفتها بارتداء سروال بدلا من التنورة خلال الرحلات المقرر استئنافها قريبا إلى إيران، بالإضافة إلى سترة واسعة وغطاء لشعورهن لدى مغادرتهن الطائرة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الفرنسية نقلا عن أحد المسؤولين بالنقابة الوطنية لموظفي الملاحة التجارية.

وأشار المسؤول بالنقابة إلى تلقي العديد من الاتصالات من مضيفات جويات يعربن عن قلقهن ورفضهن ارتداء الحجاب، وذلك بعدما حذرت “إير فرانس” من فرض عقوبات حال الإخلال بهذه التعليمات، على حد قوله. واقترح المسؤول أن يكون سفر المضيفات إلى إيران اختياريا.

ومن جانبها، أكدت “إير فرانس” أن طاقم الطائرة، على غرار الزوار الأجانب، عليه الامتثال لقوانين البلد الذي يتوجه إليه، لافتة إلى أن القانون الإيراني يفرض على النساء وضع حجاب في الأماكن العامة بالأراضي الإيرانية. كما أشارت شركة الطيران الفرنسية إلى التزام جميع شركات الطيران الدولية التي تسير رحلات إلى إيران بهذه التعليمات.

ويُشار إلى أن الخطوط الجوية الفرنسية قد أعلنت، في ديسمبر الماضي، إعادة تشغيل خط الطيران المباشر باريس/طهران في 17 أفريل، بواقع ثلاث رحلات أسبوعية، وذلك بعد أن توقف في 2008 على خلفية العقوبات الدولية على إيران.