أهم الأخبار العالمية : عربي و دولي

الأربعاء,10 يونيو, 2015
مصدر أمني: قوات بحرية غربية وعربية تراقب سواحل ليبيا منذ مارس الماضي

الشاهد_كشف مصدر أمني جزائري، النقاب عن أن قوات بحرية غربية وعربية، تفرض عمليات مراقبة مشددة، على موانئ ليبيا على البحر المتوسط، منذ مارس الماضي، لمنع وصول شحنات أسلحة إلى تنظيم داعش.

وقال المصدر – طلب عدم الكشف عن هويته – للأناضول “إن 10 دول أغلبها من غرب البحر المتوسط، وهي تونس، والجزائر، والمغرب، ومصر، وفرنسا، وايطاليا، ومالطا، والبرتغال، وإسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، بدأت في مارس الماضي، بمراقبة السفن المتوجهة إلى السواحل الليبية، بهدف التدقيق في هوياتها وحمولاتها، للحيلولة دون وصول شحنات أسلحة إلى تنظيم داعش في ليبيا”.

وأفاد المصدر ذاته أن القوات البحرية العربية تراقب وتفتش السفن محل الشبهة، في حال دخولها للمياه الإقليمية التابعة لها، مشيراً أن ذلك نشاط مشروع لا يحتاج إلى تفويض أممي، بينما أوضح أن القوات البحرية التابعة للدول الغربية تمارس عمليات مراقبة يومية للممرات البحرية التي تربط الموانئ الليبية بالعالم الخارجي، وتنفذ عدة مهام، منها منع وصول “جهاديين” إلى ليبيا عبر المتوسط، والحيلولة دون وصول أسلحة أو معدات إلى الموانئ الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، فضلاً عن مهمة التصدي للهجرة غير الشرعية.

وتعاني ليبيا أوضاعاً أمنية سيئة، جراء استمرار حرب عسكرية بين فصائل مسلحة، تتبع إحداها الحكومة الموقتة المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق، شرقي البلاد ومقرها البيضاء، بينما تتبع الفصائل الأخرى حكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني، ومقرها طرابلس ، كما تعاني البلاد من انتشار مجموعات متطرفة أعلنت بعضها ولاءها لتنظيم “داعش”.