الرئيسية الأولى

الإثنين,3 أغسطس, 2015
مصالحة مع “المغضوب عليهم” في النداء

الشاهد_قرّر المكتب التنفيذي لحزب حركة نداء تونس رفع قرار التجميد عن كل قيادات الحزب المغضوب عليها التي زقع تجميدها في وقت سابق.

وقال محمد الناصر، رئيس الحزب، في تصريح صحفي على هامش أشغال إجتماع المكتب النفيذي أمس الأحد، إن القرار يشمل كل قيادي يقدم طلبا لرفع قرار التجميد، وذلك في خطوة تهدف إلى إنهاء صفحة كل الخلافات السابقة.
يُذكر أن حركة نداء تونس سبق أن قرّرت تجميد عدد من قياداتها لأسباب متعدّدة، جدّ آخرها خلال ما بات يُعرف بأزمة تشكيل المكتب السياسي.


ويبدو أنّ القيادات التي شملها هذا القرار سبق أن توجهت برسائل اعتذار إلى الحزب دون أن يتمّ الإعلان عنها. وجاء في بعض تلك الرسائل تأكيد على الانتماء للحركة، وذلك على خلفية مشاركة هؤلاء في لانتخابات الفارطة في قائمات مستقلة أو أحزاب أخرى.


و تقول بعض المصادر المقربة من عدة أعضاء من المكتب التنفيذي أن هذه الحركة تأتي كعمل إستباقي للوقوف دون تشكيل المجمدين لحزب جديد يستقطب الغاضبين على سياسة الحزب بعد الإنتخابات الأخيرة خاصة بعد تصاعد وتيرة الخلافات الحادة بين الشقين الدستوري و اليساري في الحزب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.