قضايا وحوادث

السبت,16 يناير, 2016
مصادفات غريبة حصلت في العالم

الشاهد_بعض الأحداث في التاريخ تركت العديد من علامات التعجب والاستفهام بسبب غرابتها. وكانت الصدفة في هذه الأحداث سيدة الموقف! وفيما يلي مصادفات غريبة وثَّقها التاريخ وعلقت في أذهان الكثيرين ممن لم يجدوا لها تفسيرا!

 

 

اتصال مارك توين مع مذنب هالي:

وُلد مارك توين في اليوم الذي ظهر فيه مذنب هالي عام 1835م. وهو نفسه من توقع ظهور المذنب مجددا عام 1909م، حينها قال: (وُلدت مع مذنب هالي وسيأتي مرة أخرى العام المقبل وسأخرج معه)، الغريب في الأمر أنه تنبأ بوفاته العام التالي في مقولته هذه!

 

الصدفة الغريبة بين ابراهام لينكولن وجون كينيدي:

الصدف التي جمعت كينيدي بلينكولن كثيرة للغاية، فلينكولن انتُخب لعضوية الكونغرس عام 1846م، أما كينيدي انتُخب عام 1946م. واغتيل لينكولن على يد القاتل جون بوث المولود عام 1839م أما كينيدي تم اغتياله على يد القاتل أوزوالد المولود عام 1939م! وكلا القاتلين قُتلا بعد تنفيذهما الجريمة، وكلاهما قُتلا يوم الجمعة وكانا برفقة زوجتيهما!

 

 

مؤلفة تعثر على كتاب من أيام طفولتها:

مؤلفة كتب باريسية تُدعى “آن باريش” كانت تتجول في مخزن للكتب عندما وقع بين يديها كتاب “جاك فروست” وقصص أخرى تعود لأيام طفولتها وعرضتها على زوجها. وبينما زوجها يُقلب صفحات الكتاب، عُثر على نقش مكتوب على غلاف أحد الكتب، العجيب في الأمر أن النقش كان عنوان سكن زوجته آن وهي صغيره، ما يعني أن الكتاب كان كتابها الخاص وعثرت عليه مرة أخرى!

 

 

التاريخ 21 والملك لويس السادس عشر:

عندما وُلد الملك لويس السادس عشر، تنبأ أحد المنجمين أن تاريخ 21 سيكون سيئا عليه، وكان لويس خائفا من حلول يوم 21 في كل شهر حتى أنه أطلق عليه اسم “اليوم الأسود”!، ففي تاريخ 21 يونيو 1791م، قامت الثورة الفرنسية وأُلقي القبض عليه مع زوجته الملكة. وفي 21 سبتمر 1791م، ألغت فرنسا نظام المملكة ونصبت نفسها جمهورية، في 21 يناير من نفس العام تم إعدام لويس السادس عشر!

 

 

أخوان توأمان وُلدا وماتا بنفس اليوم:

في مارس 2002م، انتشر خبر كالصاعقة في فنلندا، حيث تُوفي أخوان توأمان بنفس اليوم بفارق ساعتين فقط على الرغم من وفاة كل شخص على حدة! أما الأغرب في القصة هو وفاة كلاهما بحادث سيارة طرق على نفس الطريق!

 

 

شخصان قُتلا بنفس المكان ونفس الطريقة:

في عام 1975م، قُتل شخص في حادث تصادم مع سيارة أجرة في جزيرة برمودا بينما كان يقود دراجة نارية. وبعد سنة واحدة، تُوفي شخص آخر على نفس الطريق بينما كان يقود نفس الدراجة النارية! أما الغريب بقيادتهما نفس الدراجة النارية فهو كونهما أخوين.

 

 

أخوان يموت كلاهما بالسكتة القلبية بنفس اليوم:

توأمان يعيش كل منهما بعيدا عن الآخر مسافة (80 ميلا) أي حوالي (130 كلم) في بريطانيا، في مساء 27 مايو 1975م، شعر كلاهما بآلام في الصدر، وأُدخلا مستشفيان منفصلان، ولم يكن لأهل أحدهما فكرة عن وعكة الآخر. ومات كلاهما في نفس الوقت تقريبا بالسكتة القلبية.

 

 

فصل توأمان عند الولادة:

في ولاية أوهايو الأمريكية، وُلد توأمان ذكران تم فصلهما وتبني كل رضيع من قبل عائلتين لا تعرف إحداهما الأخرى. المثير في الأمر أن كلاهما سُميا “جيمس” من قبل الأسر الحاضنة لهما، وكلاهما حصلا على وظيفة بنفس المجال وتزوجا امرأتين تحملان نفس الاسم “ليندا”! وأنجبا طفلين أسمياهما نفس الاسم، “جيمس ألين”! الأكثر غرابة أن كلاهما طلقا زوجتيهما وتزوجا مجددا من سيدتين تحمل كل منهما نفس الاسم، “بريتي”! وكان لكل منهما كلبا يحملان نفس الاسم، “توي”، وفي سن الأربعين، عندما عُرف أن كليهما أخوان، ثار العجب من نظام حياتهما المتشابه حد التطابق!

 

 

راهب يُوقف شاب عن الانتحار ثلاث مرات:

يوسف أيجنر هو رسام معروف من القرن التاسع عشر الميلادي من النمسا، كانت حياته على الأرجح تعيسة! فقد حاول أيجنر الانتحار ثلاث مرات في كل مرة يُنقَذ فيها من نفس الراهب! أول مرة حاول الانتحار فيها عندما كان عمره 18 عاما حيث حاول شنق نفسه لكن الراهب ظهر بآخر لحظة أمامه ومنعه من ذلك.
في سن 22 حاول الرسام مرة أخرى شنق نفسه وأنقذه الراهب بطريقة غامضة! وبعد ثماني سنوات حصل على عقوبة الإعدام بسبب نشاطاته السياسية لكن الراهب تدخل في آخر لحظة وأنقذه من الإعدام. وفي النهاية، نجح الرسام بقتل نفسه عندما كان عمره 68 عاما وأشرف على مراسم الجنازة نفس الراهب!

 

 

ثلاثة غرباء يتشاركون نفس الاسم الأخير:

ثلاثة بريطانيين كانوا يسافرون على حدة في فترة 1920 عبر القطار، ولم يكن بينهم أي علاقة معرفة، لكنهم اشتركوا في نفس الاسم الأخير. وعندما تعرفوا على بعض، عرفوا أن اسم الشخص الأول هو بينغهام والثاني اسمه الأخير باول، أما الثالث فكان اسمه بينغهام باول!