أهم المقالات في الشاهد

الخميس,5 مايو, 2016
“مشرف الجناح الإلكتروني” لمحسن مرزوق قضّى 10 سنوات في غوانتنامو

الشاهد_تشهد حركة مشروع تونس التي أسسها مؤخرا الأمين العام السابقة لنداء تونس محسن مرزوق موجة إستقالات على خلفيّة أزمة قيادة على حد توصيف عدد من المغادرين لأسباب كان عدد من القياديين الذين غادروا سفينة النداء مع مرزوق نفسه قد حذّروا منها و إمتنعوا بموجبها عن الإلتحاق بالحزب الجديد و هي أساسا حب المرزوق للسيطرة و الزعامة.

 

بعد إستقالة النائب فاطمة المسدّي من المشروع و من كتلة الحرّة و الحديث عن إستقالات أخرى لم تخرج إلى الإعلام هاهو الجدل يحيط مجددا بإستقالة أخرى من المشروع أعلنها الناشط اليساري عدنان حاج عمر الذي إتهم محسن مرزوق بالسيطرة على سلطة القرار و عدم الركون إلى ديمقراطية التسيير الداخلي لشؤون الحزب الجديد الذي لم يتحصل بعد على التأشيرة القانونية.

 

عدنان حاج عمر المستقيل حديثا من حركة مشروع تونس شبه عديد القيادات في الحزب بـ”قوات البشمركة” حسب تعبيره و كشف في سياق إنتقاداته عن تواجد شخص قضى 10 سنوات سجن في معتقل غوانتنامو يقوم بالاشراف على مواقع التواصل الاجتماعي للحزب.