أهم المقالات في الشاهد

الخميس,16 يونيو, 2016
مشاورات للتغيير في قرطاج و حرص على الإستمراريّة في القصبة

الشاهد_أشرف رئيس الحكومة، الحبيب الصّيد، امس الأربعاء 15 جوان، بقصر الحكومة بالقصبة، على أول اجتماع لمجلس الوزراء، عقب إطلاق رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لمبادرته الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

 

بالتزامن مع الجلسات الماراطونية للتشاور حول مبادرة السبسي في قصر قرطاج نظر مجلس الوزراء في القصبة في عدد من مشاريع القوانين والأوامر الحكومية، وخصص حيزا واسعا لمراجعة جملة من البيانات حول الأوضاع العامّة في البلاد، الا أنه تطرّق الى الحديث عن مبادرة رئيس الجمهورية وخاصة مستقبل الحكومة الحالية ورئيسها الحبيب الصيد.

 

الحبيب الصيد أكّد لوزرائه أنه لن يستقيل من الحكومة حسب بعض التقارير الصحفية، وأن مغادرته لمنصبه لن تتم الا عبر تمش برلماني واضح، ما يعني أن الصيد لن يغادر القصبة الا في حال سحب منه البرلمان الثقة ودعا كافة وزرائه الى التركيز التام على العمل الحكومي وما تقتضيه المرحلة بعيدا عمّا تشهده الساحة السياسية من مشاورات بشأن حكومة الوحدة الوطنية المرتقبة.

 

حرص الحبيب الصيد على إحترام المسارات الدستورية لإنهاء مهامه كرئيس للحكومة و حرصه على مواصلة العمل الوزاري بوتيرة أفضل دون السقوط في فخ الغنتظار و التردد لما لذلك من إنعكاسات سلبية على البلاد عموما يعتبر رسائل طمأنة للكثيرين و من بينهم وزراءه أيضا.