أخبــار محلية

الجمعة,22 يناير, 2016
مسيرات عقب صلاة الجمعة تندد بالعنف وتنادي بحماية البلاد من الفوضى

الشاهد_شهدت مدن تونسية عديدة مسيرات خرجت من المساجد عقب صلاة الجمعة يتقدمها الأئمة الخطباء.

و شملت هذه المسيرات مختلف الولايات على غرار بنزرت وصفاقس وتونس ونابل،  وقد جابت المسيرات الشوارع الرئيسية بما فيها شارع الحبيب بورقيبة .

هذا و رفع المتظاهرون شعارات منددة بالتوظيف السياسي للاحتجاجات السلمية والشرعية والدفع بها نحو العنف واستهداف الممتلاك العامة والخاصة.

جدير بالذّكر أن شرارة الإحتجاجات اندلعت منذ حوالي أسبوع ، حين توفي شاب تونسي بصعقة كهربائية احتجاجا على حذف اسمه من قائمة المقبولين للالتحاق بالشغل.

للإشارة فقد قامت  اغلب المكونات السياسية بإدانة موجة العنف وحذرت من تداعياتها على التجربة التونسية الديمقراطية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.