عالمي عربي

الخميس,22 أكتوبر, 2015
“مسجون” و”متوفى” يحصدان نحو 19 ألف صوت في الانتخابات النيابية بمصر

الشاهد_أبرزت النتائج الأولية للمرحلة الأولى من الانتخابات النيابية بمصر، والتي من المتوقع أن تعلن في وقت لاحق من اليوم الأربعاء بشكل نهائي، حصول مرشحين أحدهما مسجون، والآخر متوفى، على نحو 19 ألف صوت من أصوات الناخبين.

وبحسب الوكالة الرسمية للبلاد(أ ش أ)، قالت اللجنة العامة المشرفة على الانتخابات بمحافظة البحيرة(شمال)، اليوم الأربعاء، إن ترشح مبروك محمد زعيتر لانتخابات البرلمان عن الدائرة الأولى بمدينة دمنهور(تابعة للبحيرة)، جاء بحكم محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية “دائرة البحيرة” رغم أنه محكوم عليه بالحبس 5 سنوات في قضية تحريض على القتل.

وكانت اللجنة قد أعلنت أمس الثلاثاء حصول المرشح زعيتر على 18 ألفا و472 صوتا.

يذكر أن محكمة جنايات دمنهور قد قضت في سبتمبر/ أيلول الماضي بسجن عضو مجلس الشعب السابق عن “الحزب الوطني”المنحل(الحاكم سابقاً)، والمرشح لانتخابات مجلس النواب الحالية مبروك محمد زعيتر 5 سنوات لتحريضه على القتل وحيازته سلاحا ناريا، وما يزال الحكم غير نهائي.

وكان البرلماني السابق حكم عليه غيابيا من قبل في هذه القضية بالسجن المؤبد وغرامة 20 ألف جنيه وتم القبض عليه في سبتمبر/أيلول 2014، وتم الطعن على الحكم بالنقض ليتم محاكمته من جديد ويحصل على الحكم السابق القابل للطعن وفق القانون المصري، وتقدم زعيتر خلال حبسه الاحتياطى بأوراقه للترشح لمجلس النواب المقبل، وتم إدراج اسمه بكشوف المرشحين.

ويمنع المواطن من حقوقه السياسية في حال وجود حكم نهائي يدينه، بحسب القانون المصري.

وفي المنيا(وسط مصر) أبرزت نتائج الفرز لأصوات الناخبين بدائرة قسم المنيا، ومقرها قسم شرطة المنيا، حصول المرشح المستقل المتوفى محمود خلف الله مهنى أحد أبناء الدائرة على 368 صوتا، رغم وفاته قبل أسبوعين في حادث سيارة بمحافظة الجيزة(غربي العاصمة) .

هذا التصويت جاء رغم أن “اللجنة العامة لانتخابات المنيا، قد قامت بتعليق لافتات على أبواب اللجان بوفاة المرشح”، بحسب ما ذكرت.

وانطلقت المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب يومي 17 و18 أكتوبر/ تشرين الأول، خارج البلاد، و18 و19 من الشهر نفسه داخلها، على أن تكون المرحلة الثانية في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، وأن ينعقد المجلس نهاية العام.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات النيابية (هيئة قضائية)، مساء أمس الثلاثاء، أن 30 ألفا و531 ناخبا صوتوا في المرحلة الأولى للانتخابات، التي أجريت في الخارج يومي 17 و18 أكتوبر/ تشرين الأول، ويتوقع أن تعلن اليوم عن نتائج انتخابات الداخل.

وجرت انتخابات المرحلة الأولى التي انتهت رسميًا الإثنين في 14 محافظة مصرية هي الجيزة (غربي العاصمة)، والفيوم، وبني سويف، والمنيا (وسط مصر)، وأسيوط، والوادي الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر (جنوب)، والإسكندرية، والبحيرة، ومرسى مطروح (شمال)، بحسب اللجنة العليا للانتخابات.

وبحسب المراسلين، وتقارير إعلامية، فقد كان الإقبال الضعيف وتصويت كبار السن غالبًا في معظم المحافظات التي يتم التصويت فيها خلال المرحلة الأولى، باستثناء إقبال متوسط في بعض مراكز الاقتراع في الإسكندرية (شمال).

والانتخابات النيابية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها “خارطة الطريق”، التي تم إعلانها في 8 يوليو/ تموز 2013 عقب إطاحة الجيش بـ”محمد مرسي” أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا، وتضمنت أيضًا إعداد دستور جديد للبلاد (تم في يناير/ كانون الثاني 2014)، وانتخابات رئاسية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

الاناضول



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.