عالمي دولي

السبت,23 أبريل, 2016
مستوطنون صهاينة يحاولون ذبح قربان بالمسجد الأقصى

الشاهد_ حاول مستوطنون صهاينة، أمس الجمعة، تقديم قرابين ما يسمى بـ”عيد الفصح” العبري قرب أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

وأفادت مصادر مقدسية أن مستوطنيْن وصلا إلى أطراف سوق القطانين بالقرب من أحد أبواب المسجد الأقصى، وقد حمل أحدهما جدياً، معلناً نيته ذبحه داخل الأقصى، لكن قوات من الاحتلال الصهيوني اعترضتهما، واحتجزتهما للتحقيق.

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن ثلاثة مستوطنين حاولوا ذبح رؤوس ماشية كقرابين بمناسبة العيد المزعوم، قرب باب القطانين (أحد أبواب المسجد الأقصى)، لافتةً إلى أنها أوقفتهم، وصادرت المواشي، “حفاظاً على الأمن العام”، كما قالت.

وقالت قالت الإذاعة العبرية العامة (رسمية)، إن الشبان الثلاثة “كانوا ينوون ذبح جديٍّ وتقديمه قربانًا في الحرم القدسي.