تحاليل سياسية

السبت,16 يوليو, 2016
مستشار في الرئاسة و نقابي بارز يتشمتون في أردوغان و نائب شعب يتشمت في النهضة!!!

الشاهد_محاولة إنقلابية عسكرية فاشلة في تركيا، كان هذا العنوان الأبرز و رفض من المعارضة التركية و من الشعب التركي في الداخل و من المجتمع الدولي في الخارج للإنقلاب على مؤسسات الديمقراطية المدنية في البلاد و رغم ذلك فإن أصوات المساندين لعسكرة السياسة علت ليلة البارحة و تواصلت إلى هذا اليوم بشكل فاضح.

و إذا كان البعض قد ساند الفصيل العسكري الذي قام بمحاولة إنقلابية فاشلة للتشفّي و الإنتقام من أردوغان على غرار مستشار إعلامي في رئاسة الجمهوريّة و قيادي نقابي في المكتب التنفيذي لإتحاد الشغل و آخرين فإن النّائب بمجلس الشعب والقيادي بحركة مشروع تونس، الصحبي بن فرج، قد علق قائلا: “في جميع الحالات، تركيا لن تعود إلى ما كانت عليه سابقا”.

وأشار بن فرج، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع “فايسبوك” اليوم السبت، إلى أن حركة النهضة خسرت عمليا وفي جميع الأحوال حليفها التركي بغضّ النظر عن نتيجة الانقلاب، موجّها رسالة الى الطبقة السياسية بتونس، وداعيا إيّاها إلى الاتعاض مما حصل في تركيا مع ضرورة التحرّك لحماية الديمقراطية الناشئة في البلاد.