سياسة

الخميس,21 يوليو, 2016
مستشار رئيس الجمهورية..الرميلي سقط الى الدرك الأسفل من العفن السياسي

الشاهد_ قال المستشار لدى رئاسة الجمهورية، فيصل الحفيان، اليوم الخميس 21 جويلية 2016، إن القيادي بحزب نداء تونس بوجمعة الرميلي سقط الى الدرك الأسفل من العفن السياسي من خلال ترويج إشاعات أو “معلومات خطيرة تتعلق برئاسة الدولة قد تكون خاطئة أو صحيحة”، وذلك على خلفية كشف الرميلي عن أسماء الاطراف التي هددت رئيس الحكومة الحبيب الصيد لإجباره على الاستقالة.

وأضاف الحفيان، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ، “ما روج له الرميلي من سخافات، من قبيل “بلغني أن فُلان أعلم فُلان بأن فُلان أعلمه بدوره بأن فُلان يريد من فُلان أن يستقيل”، لا تعكس مستواه ولا حتى مستوى الأطراف التي جعلته بمثابة “كبش نطيح”، وفق تعبيره.

ودعا المستشار لدى رئاسة الجمهورية الرميلي الى الارتقاء بمستوى النقاش والجدال في القضايا المصيرية للبلاد، معتبرا أن “بوجمعة الرميلي ورضا بلحاج وخميس قسيلة أساؤوا تقديم النصيحة لرئيس الحكومة كما أرادوا إدخاله في مواجهة مباشرة مع رئيس الجمهورية لكنّهم فشلوا”.

يُشار إلى أن بوجمعة الرميلي، كشف اليوم الخميس، أن المعلومات التي بحوزته تشير الى ان الثلاثي نور الدين بن تيشة، المستشار لدى رئيس الجمهورية، وسليم العزابي، مدير الديوان الرئاسي، ومهدي بن غربية، النائب بمجلس نواب الشعب، قد يكونون وراء التهديدات التي وجّهت لرئيس الحكومة الحبيب الصيد، لإجباره على تقديم استقالته من منصبه.