أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,7 يونيو, 2016
مساندتنا لأي اتفاقات بين القوى الوطنية لا يعني عدم دعم الصيد أو الاقرار بمجهودات حكومته

الشاهد-قالت، يسرى الميلي، المكلفة بالإتصال في حزب الإتحاد الوطني الحر، أن مبادرة رئيس الحكومة باجراء تغيير شامل للحكومة، مبدئيا لا يخدم الوضعية الهشة التي تعيشها البلاد، معتبرة أن الوحدة الوطنية مهمة جدا، لكن الاشكال في توقيت الدعوة الى تغيير حكومي ونحن على أبواب موسم سياحي وموسم المبادلات التجارية الكبرى.
واعتبرت الميلي في تصريح لموقع الشاهد أن الحكومة الحالية قامت بمجهودات كبيرة، وان الحبيب الصيد رغم ما واجهه من اشكاليات يعد رجل المرحلة، مشيرة الى ان الاتحاد الوطني الحر عبر بشكل مبدئي عن مساندته لاي اتفاقات بين القوى الوطنية و القوى الاجتماعية، لكن ذلك لا يعني عدم دعم الصيد أو عدم الاقرار بمجهودات حكومته.
وأشارت محدثتنا الى ان الحزب دعا الى الدخول في مشاورات وحوار شامل بين مختلف الاطراف السياسية و المجتمعية، قبل اصداره قرار نهائي من جدوى التغيير الحكومي من عدمه.