سياسة

الأحد,13 مارس, 2016
“مساءلة وزير الخارجية و سحب الثقة منه” .. هذا ما تطالب به حركة الشعب

الشاهد_ أصدرت حركة الشعب أمس السبت 12 مارس 2016، بيانا اعتبرت فيها ان الديبلوماسية التونسية، بمرجعيتها الرئاسية والحكومية، أثبتت انها جهة لا تعبّر البتة عن توجهات الرأي العام الشعبي والسياسي في تونس وذلك بعد أن عمد وزير الخارجية في اجتماع الخارجية العرب المنعقد بالقاهرة يوم الجمعة 11 مارس 2016 إلى الارتداد عن موقفه السابق الذي تنصّل فيه من البيان الصادر عن اجتماع وزراء الداخلية العرب بتونس والذي تضمن وصف حزب الله اللبناني تنظيماً إرهابياً، على حدّ تعبيرها.

 

هذا و أكدت حركة الشعب ان موافقة وزير الخارجية التونسي على بيان وزراء الخارجية العرب الذين ساروا على خطى وزراء الداخلية في اتهامهم “الباطل” لحزب الله بكونه تنظيماً إرهابياً لا يعبّر عن موقفه الشخصي بقدر ما يعبّر عن سلوك حكومي ورئاسي تونسي سمته الأساسية الارتجال والمغالطة وعدم الاحترام لمبدإ مصداقية الدولة، وفق نصّ البيان.

 

كما دعا البيان نفسه مجلس نواب الشعب إلى مساءلة وزير الخارجية وسحب الثقة منه لتعمده مغالطة الرأي العام الوطني والموافقة على موقف سبق له هو نفسه التنصل منه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.