عالمي عربي

الثلاثاء,29 مارس, 2016
مسؤول بارز بحكومة الإنقاذ الليبية: لا نعترف بالسراج

الشاهد_ نفى مسؤول بارز بحكومة الإنقاذ الوطني الليبية في طرابلس ما أثير بشأن وصول فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني الناتجة عن اتفاق الصخيرات للعاصمة اليوم، لممارسة مهام عمله من مقر الحكومة الرسمي.

وقال المسؤول البارز في تصريحات خاصة، عبر الهاتف، لمراسل “العربي الجديد”، بالقاهرة: “لا نعترف بالأساس أن هناك ما يسمى حكومة وفاق، فهم مجموعة من الأشخاص لا يملكون أية شرعية، ومفروضون من الخارج”.

وتابع المسؤول: “لا يوجد قرار رسمي بمنعهم كأشخاص من دخول ليبيا، ولكن في حال ما إذا حاولوا تقديم أنفسهم بصفتهم حكومة سيتم التعامل معهم بشكل حازم”، مشدداً على عدم شرعيتهم.

من جانب آخر، دبّت الخلافات بين عدد من الكتائب العسكرية الليبية في مدينة مصراتة بشأن الموقف من حكومة السراج، ففي الوقت الذي أعلنت فيه 62 كتيبة بالمدينة الاعتراف بحكومة الوفاق، وتأييد دخولها لطرابلس لممارسة مهام عملها من العاصمة، أصدر عدد آخر من كتائب المدينة بياناً مضادّاً، تلقى “العربي الجديد”، نسخة منه، حذّروا فيه من مغبة السماح للسراج وأعضاء حكومته بدخول العاصمة.

ووصفوا في بيان صادر عنهم، اليوم الثلاثاء، حكومةَ الوفاق بأنه تم الإعداد لها في دهاليز غير معروفة، وتم دعمها من جانب شخصيات اتبعت سياسة التجويع والتركيع للشعب الليبي وفي مقدمتهم مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة السابق برناردينو ليون، والحالي مارتن كوبلر بحسب البيان.

وشددت الكتائب الموقِّعة على البيان على رفضها أي حكومة يتم فرضها على الليبيين ولا تحظى بالتوافق، مؤكدين رفض فرضها في العاصمة طرابلس.

وأضافت الكتائب في بيانها “سنقف في وجه أي طرف يسعى لإدخالها إلى العاصمة طرابلس”، متابعين “نؤكد حرصنا على أمن العاصمة واستقرارها وسنقف بقوة وحزم لكل من يعبث في أمن العاصمة”.

يأتي هذا في الوقت الذي سيعقد فيه اليوم برلمان طبرق الموالي للواء المتقاعد خليفة حفتر اجتماعاً طارئاً، لتحديد موقفه النهائي من حكومة السراج والبتّ في أمرها.

العربي الجديد