علوم و تكنولوجيا

الجمعة,29 أبريل, 2016
مزارع بريطاني يكتشف في منزله آثارا من العصر الروماني

الشاهد_ اكتشف مزارع بريطاني بالصدفة فيلا تعود للعصر الروماني، في أثناء الحفر لوضع كابلات كهربائية في حديقته في ويلتشاير.

وعثر لوك أروين على الفيلا الرومانية أثناء القيام ببعض الأعمال وتهيئة مكان يلعب فيه أطفاله تنس الطاولة في إسطبل قديم.

ووُجدت أعمال فسيفساء لم تعبث بها يد إنسان من قبل. وتشير الحفريات إلى أن الفيلا بقيت محفوظة جيدا بشكل استثنائي.

وقالت مفوضية المباني والآثار التاريخية في إنجلترا، إن الاكتشاف لا نظير له في السنوات الأخيرة.

يذكر أن أعمال الفسيفساء الباقية كاملة وفي حالة جيدة كشف عنها خلال حفر المزارع في حديقة منزله لوضع كابلات كهرباء، وعلى الرغم من أنها واحدة من الآثار الفريدة من نوعها في البلاد، إلا أن الفيلا لم تظهر أثناء عمليات الحفر التي استغرقت ثمانية أيام بالقرب من قرية تيسبوري.

وهي تقارن من حيث حجمها وثراء أصحابها بالموقع الأثري الشهير في تشيدوورث في غلوسيسترشاير.

وتوصل العلماء إلى أن قطع الحجارة في الحديقة هي أثرية أيضا وتعود للعصر الروماني، ووجدت خلال الحفر أوان فخارية بجودة مرتفعة للغاية، ونقود معدنية، ودبابيس مزخرفة وعظام حيوانات بينها خنازير صغيرة وحيوانات برية تم اصطيادها.

وقال ديفيد روبرتس من مفوضية الآثار :”عثرنا على مجموعة كاملة من الأعمال الفنية التي تُظهر حجم الفخامة التي كانت تعيشها تلك العائلة والتي كانت على ما يبدو من الصفوة”.

وأضاف روبرتس إن الفيلا شُيدت في الفترة ما بين سنتي 175 و220 بعد الميلاد، ولم تمسّها يد منذ انهيارها قبل 1400 عام، وهو ما يجعلها تحظى بأهمية خاصة.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.