أخبار الصحة

الخميس,6 أغسطس, 2015
مرض نادر يحول فتاة عمرها 17 عاما إلى سيدة عجوز

الشاهد _ نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية صورا لفتاة تدعى “روشيل بوندار” تبلغ من العمر 17 عاماً، مصابة بمرض نادر، حولها إلى إمرأة مسنة تعاني من الشيخوخة.

ويظهر على “روشيل بوندار” التجاعيد ووجه امرأة مسنة بعد إصابتها بحالة نادرة جعلتها تعانى من شيخوخة مبكرة.

ووفقا لصحيفة “ميرور” فقد تم تشخيص “روشيل” بالشيخوخة المبكرة عندما كان عمرها خمس سنوات، وسببت هذه الحالة توقف نمو جسدها وفقدان شعرها، وتتغلب على هذه المشكلة بارتداء أغطية الرأس أو الشعر المستعار أثناء الخروج لعملها أو مع العائلة والأصدقاء.

وتقول روشيل، إن سنها البدني يقرب من 144 سنة، لكنها مثل باقي المراهقين تحب موسيقى البوب والأزياء والخروج مع الأولاد.

وأضافت أنها تميل إلى صداقة الأولاد بدلا من البنات لأنهم يقومون بحمايتها عندما تخرج معهم، فلديها صديقا تحبه كثيرا وتحكى له مشاكلها وتعتبره توءمها الروحي.

وتعمل روشيل في محل للفواكه والخضراوات تمتلكه عائلتها في الفلبين، ونالت شهرة وشعبية كبيرة بين الزبائن لشخصيتها الودودة والمرحة.