إقتصاد - مختارات

السبت,19 ديسمبر, 2015
مرصد متابعة القطاع السياحي يؤكد اغلاق 48 بالمئة من الوحدات الفندقية التونسية حتى هذا الشهر

الشاهد _ أكد مرصد متابعة القطاع السياحي التابع لكنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية “كوناكت”، أمس الجمعة أن نسبة النزل المصنفة التي تم غلقها، حتى 15 ديسمبر الجاري، نحو 48 بالمائة من مجموع النزل، اي ما يمثل 270 من ضمن 570 وحدة.

كما أوضح أن الجهات الأكثر تضررا من هذه الأزمة التي يعيش على وقعها القطاع، الجهات السياحية الشاطئية والصحراوية. وبين المرصد، أن عدد النزل المغلقة في بعض الجهات فاق نصف طاقة الإستيعاب مثل المهدية (71 ٪) وتوزر-نفطة ودوز قبلي (64٪).

وحسب ذات المصدر فإن طاقة استيعات هذه الوحدات المغلقة 116 الف سرير من مجموع 793 206 سريرا. علما وأن تونس تعد 823 وحدة سياحية منها 470 نزلا مصنفا و253 إقامة بديلة (مثل نزل اقامة صنف راقي واقامة ريفية واقامات عائلية ومخيمات سياحية)، .

 

ووصلت نسبة الوحدات المغلقة في المنستير (الى 62 ٪) وجربة-جرجيس (58 ٪) والوطن القبلي (58 ٪) وسوسة (43 ٪) وطبرقة (42 ٪). وكانت تونس العاصمة الأقل تضررا، إذ تم اغلاق 7 وحدات من اجمالي 73 نزلا، فحسب استنادا الى ذات المؤشرات.
وبخصوص الاقامات السياحية غير المصنفة، فقد لفت المرصد إلى أنه وقع إغلاق 61 وحدة من مجموع 253، إلى 15 ديسمبر 2015، أي ما يعادل 24٪ وهو ما يمثل 11407 سرير من مجموع 24297 سريرا.