أخبــار محلية

الأربعاء,30 ديسمبر, 2015
مرصد الحريات يطالب بفتح تحقيق في عملية مداهمة لمنزل محامي

ندد مرصد الحقوق والحريات في بيان إقدام مجموعة من قوات الأمن بالزيين النظامي والمدني في الليلة الفاصلة بين الاثنين 28 والثلاثاء 29 ديسمبر 2015 على مداهمة منزل المحامي رياض الطرابلسي بأحواز العاصمة تونس، محملا المسؤولية للسلط المعنية خاصة وزارتي الداخلية والعدل٬ مطالبا بفتح تحقيق جدي في ما حصل قصد تتبع المتجاوزين ومحاسبتهم والعمل على وقف مثل تلك الانتهاكات الحاصلة في حق عديد المواطنين والتي ازدادت وتيرتها في المدة الأخيرة بدعوى مكافحة الإرهاب.

واعتبر المرصد أن عملية المداهمة تمت خارج الإطار القانوني لعدم وجود إذن قضائي في دخول محل سكنى المحامي المذكور٬ وعدم مراعاة حرمة المسكن وأمن ساكنيه كبارا وأطفالا٬ فضلا عن الاستفزاز الذي صاحب عملية المداهمة حيث ذكر رئيس الفرقة للأستاذ رياض أنهم ”جاؤوا فقط لاحتساء قهوة معه وأنهم لن يخافوه حتى وإن كان محاميا“.

ونبه المرصد إلى أن مثل هذه التجاوزات الخطيرة هي نتيجة طبيعية لحملة التحريض الممنهجة على أجنحة منظومة العدالة وخاصة على المحامين والقضاة.

وعبر المرصد عن مساندته التامة وتضامنه اللامشروط مع الأستاذ رياض الطرابلسي٬ داعيا هياكل مهنة المحاماة للوقوف معه والتصدي بكل قوة لمثل هذه التجاوزات التي وصلت إلى درجات بالغة الخطورة٬ لا يمكن السكوت عنها٬ وفق نص البيان.

الشاهداخبار تونس اليوم



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.