رياضة

الأربعاء,17 فبراير, 2016
مرشحو انتخابات الاتحاد التونسي لكرة يهددون بالقضاء

الشاهد_بعد ان اعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الثلاثاء عن موعد عقد جلسته العامة الانتخابية في 18 مارس القادم، تحركت العديد من الشخصيات المعنية بالترشح للانتخابات.

 

وبدأت هذه الشخصيات مساعيها لتأجيل موعد الجلسة العامة، معتبرة ان الموعد الذي حدده الاتحاد برئاسة وديع الجريئ لا يتماشى مع قوانين كرة القدم التونسية، وهو يخدم مصلحة الرئيس الحالي اكثر من غيره.

 

وهدّد 5 رؤساء قائمات مترشحة وهم علي الحفصي وماهر بن عيسى وطارق الهمامي وعلي الوريمي وأنور الحداد، برفع الامر الى القضاء لابطال الموعد، وتحديد موعد جديد للجلسة العامة الانتخابية وفقا للقوانين.

 

واصدر هذا الخماسي مساء امس الثلاثاء بيانا، طالب فيه وزارة الرياضة بالتدخل السريع لتعيين هيئة مستقلة محايدة للاشراف على الجلسة العامة الانتخابية، والتدقيق في حسابات الاتحاد قبل عقد هذه الجلسة.

 

كما جاء في البيان، دعوة لوزارة الرياضة الى الزام الاتحاد التونسي بتركيبته الحالية، بعدم توظيف المال العام واستعمال آليات الاتحاد وجميع الرابطات التابعة له الادارية والمالية والتصرف لاغراض انتخابية.