الرئيسية الأولى

الجمعة,11 سبتمبر, 2015
مرزوق يهدد : سنرد بقوة وسنكشف الأطراف المتورطة ..

الشاهد _ أظهرت العبارات المتشنجة التي تلفظ بها القيادي في حزب نداء تونس محسن مرزوق خلال تصريحه لإذاعة كلمة، ان مشاكل النداء الداخلية باتت اكبر من السيطرة عليها، وانها تفاقمت بشكل يوحي بانقسام الحزب، خاصة بعد التهديد بذلك من قبل العديد من القيادات، بل هناك من ذهب الى اقتراح هيكلة لحزب بديل قد يرى النور قريبا ، وتوعد مرزوق كل من يحاول العبث والمساس من وحدة النداء واشار الى انه على علم بهذه العناصر التي هدد بكشفها وردعها، وان لم يفصل في نوعية الرد، فقد اكد انه سيكون قويا ويستهدف الاطراف المتورطة في العبث والفتنة .

واتضح من خلال التصريح ان مرزوق ومن معه يشعرون بخطورة الاستقطاب الثنائي بين الدساترة والأطراف اليسارية داخل الحزب، ويحاول القيادي البراغماتي الذي يصفه خصومه بالانتهازي، التوسط بين الفريقين واعطاء انطبع يفيد بانتهاجه للحياد، ويقدم نفسه كشخصية محايدة يمكن تحقيق الاجماع حولها .

ولا يخف مرزوق طموحه نحو زعامة النداء الذي سيكون بوابة الى زعامة البلاد ، ولعله يوقن ان سيطرته على البحيرة سيمكنه من قطع خطوات مهمة نحو السيطرة على قرطاج .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.