أهم المقالات في الشاهد

الخميس,28 أبريل, 2016
مرزوق يقدّم سببان غير واقعيّان لسحب قضيّته ضدّ صحفيين في “أوراق بنما”

الشاهد_على خلفيّة كشف موقع إستقصائي تونس لمراسلات إلكترونيّة الغاية منها تكوين شركة “أوفشور” في إحدى الجنات الضريبية في ما بات يعرف بـ”أوراق بنما” كلّف الأمين العام السابق لحركة نداء تونس محسن مرزوق عددا من المحامين برفع قضية ضد صحفيي الموقع المذكور بتهمة التشهير ونشر معلومات خاطئة، حيث أكد أن اسمه غير موجود في القائمة الدولية التي صدرت بأسماء زعماء وشخصيات سياسية من العالم والتي وردت أسماؤها في وثائق بنما.

 

و بعد أكثر من أسبوع من إعلانه مقاضاة الصحفيين المشاركين في التحقيق من تونس أعلن مرزوق إستعداده لسحب القضيّة قبل أن يعود اليوم الخميس 28 أفريل 2016 معلنا أنه سحب القضية التي رفعها ضد موقع انكيفادا الذي شارك في العمل الاستقصائيّ “وثائق بنما” وكشف خلال ندوة صحفية عقدت بالعاصمة ليقدم خارطة طريق حزبه إلى حين انعقاد المؤتمر التأسيسي، أنه كلف الهيئة الوطني لمكافحة الفساد بتتبع هذا الملف والتحقيق فيما نسب إليه من اتهامات، وفق تعبيره، وذلك بعد جلسة جمعته برئيسها شوقي الطبيب.

 

مرزوق الذي أرجع سبب سحب الملف من القضاء وتعهد هيئة وطنية به، كونه لا يريد أن يتتبع صحفيين قضائيا، وفق تقديره قدّم التعليل الخطأ لسحبه القضيّة فهيئة مكافحة الفساد هيئة وطنيّة قامت منذ البداية و تفاعلا مع التسريبات لجنة خبراء للتحقيق في التسريبات التي تخص تونس و هي لا تشتغل بصيغة “التكليف” من أي طرف و لا من أي مسؤول سياسي في البلاد باعتبار أن الأمر يدخل ضمن مهامها و باعتبار أن فتحها لتحقيق في الغرض سابق لسحب مرزوق لقضيّته أمّا عن عدم رغبته في مقاضاة صحفيين فهي حجّة تسقط فور الإعلان و ساقطة أساسا بحكم تصريحات سابقة لسحب القضية.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.