أهم المقالات في الشاهد

الأحد,6 ديسمبر, 2015
مرزوق “يزوّر” فحوى لقائه برئيس لجنة الـ13 و الأخير يتّهمه بالتشويش على عمل اللجنة

الشاهد_جمع الأمين العام لنداء تونس محسن مرزوق مباشرة إثر لقاء جمعه برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي و برئيس لجنة الـ13 التي شكلها الأخير، عددا من قيادات الحزب و نوابه و المنسقين المحليين في مدينة الحمامات في إجتماع طارئ طرح خلاله فحوى اللقائين مع كل من السبسي و الشاهد و قال الهاشمي محجوب، عضو المكتب التنفيذي، وأحد المشاركين في الاجتماع، “إن مرزوق أعلم المشاركين في الاجتماع، بوجود توافق مع لجنة الـ13، حول مقترح تنظيم مؤتمر انتخابي للحركة في منتصف جوان 2016، وان اختلافا قائما بينهما حول الهيكل الذي سيقود الحزب الى حين تنظيم المؤتمر” مؤكدا أن لجنة الـ13 تقترح ان يؤول مقود قيادة الحزب الى الهيئة التأسيسية مع تعزيزها بعدد من الشخصيات، فيما أصر مرزوق على ضرورة المحافظة على الهياكل القيادية الشرعية للحزب بشكلها الحالي اي رئيس ونواب رئيس وأمين عام ومكتب سياسي ومكتب تنفيذي.

 

 


و ردّا على تصريح محجوب و ما نقله على لسان مرزوق فنّد يوسف الشاهد رئيس لجنة الـ13، وجود أي اتفاق مع أي طرف كان حول خارطة طريق إنهاء أزمة نداء تونس، مبينا أن اللجنة بصدد الاستماع إلى وجهات نظر الأطراف المتنازعة داخل حزب حركة نداء تونس و وصف أي حديث من هذا القبيل بمثابة “التشويش” على عمل اللجنة، مذكرا بأن لجنة الـ13 سبق أن دعت إلى التقليص من الاجتماعات ومن التصريحات مع التحلي بالصبر لإنجاح مهامها لاسيما وأن الوضعية الحالية للحركة في ظل غياب قيادة وعلى ضوء الأوضاع التي تعيشها البلاد، باتت لا تحتمل وتتطلب إسراع الخطوات للوصول إلى حلول.
الشاهد أوضح في معرض تعليقه أنّه لم يتم التطرق البتة خلال اللقاء الذي جمعه بمرزوق إلى تحديد موعد لعقد المؤتمر أو صيغته، مشيرا إلى أن اللجنة ستستمع إلى وجهات النظر لصياغة تصورات وهي لا تتحرك من منطلق قرارات مسبقة تتفاوض بمقتضاها مع أطراف النزاع.

 

 


تساؤل و حيرة بعد تعقيب يوسف الشاهد عن حقيقة ما يقوم الأمين العام محسن مرزوق بترويجه بين هياكل الحزب القيادية و القاعديّة خاصّة و هو المتّهم بتشويه صورة الرئيس و مؤسس الحزب الباجي قائد السبسي لدى أطراف خارجيّة جعل بعض أنصار الحزب يتحدّثون عن محاولة أخيرة له لتفجير الحزب و لقتل مبادرة السبسي التي يبدو أنّها سحبت منه عدد كبيرا من الأنصار.

 
 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.