تحاليل سياسية

الخميس,18 فبراير, 2016
مرزوق “يتوافق” مع خريجي الاكاديمية السياسية للتجمع المنحل

الشاهد_الأكاديمية السياسية لحزب التجمع المنحل كانت تتولى في نظام المخلوع، تكوين الاطارات العليا بعد الإجازة لتعيينهم في المناصب العليا بالدولة، وكان يتخرج منها العديد من الاطارات العليا والمتكونة سياسيا بالدولة طيلة 23 سنة و قد مثل هؤلاء عصبا رئيسيا للدولة و للنظام الذي خدموه لسنوات بطرق عدة منها ما يصلح و منها ما لا يصلح.

 

مجموعة من خريجي الأكاديمية السياسية بقيادة الأستاذ الجامعي والأمين العام المساعد سابقا للتجمع المنحل، رياض سعادة، قررت في الايام الأخيرة الانضمام إلى مشروع محسن مرزوق، وذلك بعد عدة نقاشات ولقاءات معه و هو الذي انفصل عن نداء تونس تخلى عن امانته العامة اثر تفجر ازمة داخلية خانقة سببها الرئيسي تضارب في المواقف و النفوذ داخل الصف القيادي للحزب.

 


60 قياديا من الأكاديمية الساسية للتجمع المنحل ينتظر التحاقهم بالمشروع الذي سيعلن عنه محسن مرزوق في 2 مارس 2016 بعد أن تشاورت ذات المجموعة وفكرت في العديد من المشاريع السياسية ذات التوجه الدستوري ولكنها فضلت مشروع محسن مرزوق.
التجأ محسن مرزوق الى اكاديمية التجمع المنحل على الرغم من دورها خلال فترة نظام المخلوع أو ان هؤلاء قد التجؤوا اليه بعد ان اتاحت حالة الحريات السياسية حق التنظم و المشاركة للجميع و لكن بقواعد اللعبة الديمقراطية كما رسمت بفضل الثورة.