الرئيسية الأولى

الثلاثاء,24 نوفمبر, 2015
مرزوق يتهم نداء تونس بالذوبان في حركة النهضة !

الشاهد _ يبدو ان العقلية الإقصائية للسيد محسن مرزوق ماضية في التعاظم والتضخم وليس العكس ، فالقيادي الندائي ما انفك ينكر في العلن ويحذر الاطراف القريبة منه في السر من مغبة التوافق مع حركة النهضة ، مؤكدا ان هذا ليس خيار الحزب مشنعا بسياسات الحزب الذي اختار بقيادة الرئيس الباجي قائد السبسي الاقدام على عملية توافق قد تكون الصمام من انتكاسة تحووم حول مشروع الانتقال الديمقراطي ، والغريب ان النداء تساعده النهضة وحزبين آخرين فشل في احداث تقدم ويعاني من اجل الخروج من النفق ، فما بالك لو كانت النهضة في المعارضة ، وحركت قواعدها وهياكلها ضده !


خرج مرزوق هذه المرة من انتقاد التحالف مع النهضة في الكواليس الى انتقاده في العلن ، حين قال في اشارة الى الحركة ” أن نكون مع طرف آخر في الحكم ليس معناه الانصهار والذوبان في ذاك الطرف” ، في اول اتهام مباشر للنداء بالذوبان في حركة النهضة ، الغريب ان العديد من انصار النهضة يطالبون حركتهم بالتراجع عن التوافق او القيام بشراكة عادلة مؤكدين ان حركتهم موجودة في الحكم ولا تحكم ، ويبدو ان محسن مرزوق لا يرغب في التقارب بين الدساترة والنهضة حتى يبقى الطرف الاقوى الذي يستمد قوته من تشكيلات اليسار المبثوثة في مفاصل الدولة وايضا الاحزاب والهيئات ، ويخشى الامين العام للنداء من فقدان التوازن وغياب كتلته او شقه تماما من خلال التحالف او التوافق الايجابي بين النهضة والدساترة ، لذلك لم يعد يسعه السكوت ، خاصة وانه يرغب في فك الارتباط مع النهضة والتوجه لبناء علاقة تشاركية مع الجبهة الشعبية.

نصرالدين السويلمي